رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس الإنجيلية يشارك في رسامة شيوخ وشمامسة جدد لكنيسة القللي

رئيس الإنجيلية
رئيس الإنجيلية


شارك الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، في حفل رسامة شيوخ وشمامسة جدد للكنيسة الإنجيلية بالقللي، بحضور القس كمال رشدي، رئيس سنودس النيل الإنجيلي، والقس رفعت فتحي، الأمين العام لسنودس النيل الإنجيلي، والدكتور القس صموئيل زكي، نائب رئيس السنودس، والقس رفعت فكري، رئيس مجمع القاهرة الإنجيلي، والشيخ فيكتور فكري، والقس سليمان صادق، والقس إميل زكي، الراعي الاكرامي للكنيسة، والدكتور القس ماجد كرم، راعي الكنيسة، والدكتور فريدي البياضي، عضو مجلس النواب، والدكتورة ندى ثابت، عضو مجلس الشيوخ، والشيخ الدكتور عبد الله شلبي، مندوبًا عن الأزهر الشريف، والقس جرجس فرج، كاهن كنيسة مارجرجس القللي، والقس بيشوي فوزي، وكيل مطرانية الأقباط الكاثوليك.

وقال الدكتور القس أندريه زكي، في كلمته خلال الاحتفال: "أهنئ الشيوخ والشمامسة المرتسمين، وأهنئ الكنيسة بمرور 125 عامًا على تأسيسها"، مضيفًا "أن السيد المسيح في خدمته على الأرض تعامل مع الناس بحب، وكان ملمًّا  بتحدياتهم وآلامهم، وكان يصنع المعجزات لتسديد هذه الاحتياجات، ولهذا فإن رسالة الكنيسة تقتضي أن تكون ملمَّة ومدركة لتحديات الواقع وآلام الناس، وأن تتعلم الكنيسة أيضًا كيف ومتى تتعامل مع هذه التحديات".

وحضر الاحتفال أيضًا ممثلو أحزاب بالقللي وعدد من القيادات الشعبية والدينية.

فيما أشاد رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الدكتور القس أندريه زكي، بتصريحات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، حول أهمية وضرورة بناء كنيسة بجانب الجامع.

وقال رئيس الإنجيلية: "إن بناء دور العبادة في عهد فخامة الرئيس، بصمة وطنية لن تنسى في تاريخ مصر الحديث، ونحن أمام قيادة مخلصة ودولة تسعى بشتى الطرق الممكنة لتأصيل الوعي الوطني لدى المواطنين".

وأضاف رئيس الإنجيلية "إننا نشهد مصر جديدة في عهد الرئيس السيسي، بخطوات ثابتة نحو مستقبل مشترك بين جميع أبنائها، وبمسؤولية وطنية مخلصة، وأصبح المصريون في عهد الرئيس السيسي شعبًا واحدًا في وطن واحد".

جاء ذلك خلال افتتاح فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، عددًا من المشروعات القومية بنطاق القاهرة الكبرى.

Advertisements
الجريدة الرسمية