رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ولي عهد البحرين يستقبل رئيس وزراء إسرائيل في المنامة| فيديو

نفتالي بينت رئيس
نفتالي بينت رئيس الوزراء الإسرائيلي
Advertisements

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت اليوم الثلاثاء في المنامة ولي العهد البحريني الأمير سلمان بن حمد آل خليفة.

“اتفاقيات إبراهيم”

ويقوم بينيت بزيارة تستغرق يوما واحدا إلى المملكة الخليجية، وهي أول زيارة يقوم بها زعيم إسرائيلي للبلاد، بعد أقل من عامين من إقامة الدولتين علاقات دبلوماسية رسمية كجزء من "اتفاقيات إبراهيم" التي توسطت فيها الولايات المتحدة.

وكان في استقبال بينيت ولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، الذي يشغل أيضا منصب رئيس وزراء المملكة في قصر القضيبية بالمنامة.

كما التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي العديد من وزراء الحكومة وناقشوا الحاجة إلى تعاون اقتصادي أكبر.

والتقى بينيت قائد الأسطول الخامس نائب الأدميرال براد كوبر خلال توقفه في المنامة، وقال مكتب بينيت إن الأسطول "عنصر مهم في الحفاظ على الاستقرار الإقليمي في مواجهة التهديدات الأمنية المختلفة"، ولم يذكر إيران على وجه التحديد، لكن إسرائيل لم تخف مخاوفها بشأن الأنشطة البحرية الإيرانية في المنطقة.

وفي الأشهر الأخيرة، كثف البلدان التعاون العسكري مع تصاعد التوترات مع إيران.
 

بدوره، أشاد رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، الثلاثاء، بالاتفاق الإبراهيمي، مؤكدا أنه "يحب" التسمية.

وأمس الإثنين، وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، إلى العاصمة البحرينية المنامة في زيارة رسمية.

وقال بينيت، في مستهل لقاء ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، بالعاصمة المنامة: "أحب حقًا اسم اتفاقيات إبراهيم".

وأضاف: "أرى هنا فرصة كبيرة للغاية. فهذه أولى الزيارات الرسمية التي يقوم بها رئيس وزراء إسرائيلي إلى البحرين".


ولفت إلى أنه "قادم من إسرائيل بروح النوايا الحسنة، والتعاون، والوقوف المشترك في وجه التحديات المشتركة، وهدف زيارتنا هو جعل هذا السلام سلامًا يجمع بين الناس دون السلام المنحصر على مستوى الحكومات، بل جعله أمرًا ذا مضمون بدلًا من شيء رمزي".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية