رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أعراض قصور الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية
قصور الغدة الدرقية
Advertisements

مرض قصور الغدة الدرقية أحد أمراض الغدد الصماء يطلق عليه أيضًا خمول الغدة الدرقية، أو انخفاض هرمون الغدة الدرقية، وهو اضطراب في نظام الغدد الصماء؛ حيث لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفي من الهرمون الدرقي.

وقالت هيئة الدواء المصرية: إنه يمكن أن تسبب قصور الغدة الدرقية عددًا من الأعراض، مثل: "ضعف القدرة على تحمُّل البرد، والشعور بالتعب، والإمساك، وزيادة الوزن".​

وأكدت أنه يعتمد العلاج على الاستخدام اليومي لهرمون مشابه للهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية بشكل طبيعي، ويتم إجراء تحاليل بشكل دوري إلى أن يتم ضبط الجرعة بحسب احتياج المريض، والتحكم بخمول الغدة الدرقية.​


ونصحت هيئة الدواء بعدم التوقف عن استخدام الدواء دون الرجوع إلى الطبيب​.

وكانت هيئة الدواء المصرية حذرت المواطنين من الحد من المخاطر والأضرار الصحية التي قد تنجم عن استخدام الأدوية دون الرجوع لمقدِّمي الرعاية الصحية، ونظرًا لاحتياج بعض المرضى لضرورة الحصول على أكثر من دواء في وقت واحد؛ تحذر هيئة الدواء المصرية من المخاطر المترتبة على التداخلات الدوائية دون استشارة.

 

التداخلات الدوائية

وشددت الهيئة على ضرورة إخبار مقدمي الرعاية الصحية من الأطباء والصيادلة بالأدوية التي يتم تناولها؛ لتجنب حدوث ما يُعرف بالتداخلات الدوائية.

وأوضحت أن التداخلات الدوائية تنقسم إلى ثلاثة أنواع، وهي: التفاعل بين دواء وآخر، أو بين الدواء والغذاء، أو نتيجة تعارض الدواء مع الحالة الصحية للمريض وما يعانيه من أمراض أخرى تؤثر على فاعلية الدواء.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية