رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ضبط 600 نسخة ملازم تعليمية بدون تفويض داخل مطبعة بحلوان

ضبط 600 نسخة ملازم
ضبط 600 نسخة ملازم تعليمية
Advertisements

تمكنت الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية من ضبط صاحب مطبعة بحوزته 600 نسخة من الملازم التعليمية والدراسية المختلفة بدون تفويض من أصحاب الحقوق المادية والأدبية فى مدينة حلوان.

مطبعة حلوان
 

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية بقطاع الشرطة المتخصصة قيام (مسئولى مطبعة "بدون ترخيص" -كائنة بدائرة قسم شرطة حلوان بالقاهرة) بطباعة ونسخ العديد من الملازم التعليمية الخاصة بإحدى الكليات بدون تفويض من أصحاب الحقوق المادية والأدبية بالمخالفة للقانون.


وعقب تقنين الإجراءات تم إستهداف المطبعة المشار إليها، وتم ضبط (المدير المسئول، مقيم بمحافظة الجيزة) وبالتفتيش فى حضوره تم ضبط 600 من ملازم تعليمية ودراسية مختلفة دون الحصول على تفويض من أصحاب الحقوق المادية والأدبية).


وبمواجهته بما أسفر عنه الضبط والتفتيش إعترف بأنه المدير المسئول عن المطبعة المشار إليها، وارتكابه المخالفات بالمشاركة مع صاحب المطبعة بقصد تحقيق الربح المادى.  


وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.


مباحث المصنفات

يشار الى أن الإدارة العامة لمباحث المصنفات الفنية أنشئت عام 1981، وكانت مصر من أوائل الدول التى أنشأت جهازا شرطيا لمكافحة جرائم المصنفات الفنية، حيث واكبت وزارة الداخلية المعاهدات الدولية لحماية حقوق الملكية الفكرية بوجه عام، وحق المؤلف بصفة خاصة، فأنشأت إدارة مركزية لمكافحة جرائم المصنفات الفنية والمطبوعات عام 1996 فى أعقاب توقيع مصر اتفاقية منظمة التجارة العالمية "الجات" واستحداث فروع جغرافية بكافة مديريات الأمن والمنافذ والموانئ والمطارات تتبع الإدارة فنيا.

وعقب انضمام مصر لمنظمة "الوايبو" العالمية إحدى منظمات الأمم المتحدة التى تعمل فى مجال حماية حقوق الملكية الفكرية تم رفع المستوى الوظيفى للإدارة إلى إدارة عامة مع استمرار تبعيتها لقطاع الأمن الاقتصادى، وتعديل مسماها إلى الإدارة العامة لمباحث المصنفات الفنية وحماية حقوق الملكية الفكرية وذلك وفقا لقرار وزارى رقم 18109 لسنة 2005.


ويشار الى  أن القانون يلزم أصحاب المطابع بالحصول على تفويض بالطباعة وأمر توريد من المؤلفين باعتبارهم أصحاب الحقوق المادية والأدبية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية