رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بعد كاليفورنيا.. زلزال جديد بقوة 6.3 درجة يضرب ولاية ألاسكا الأمريكية

زلزال
زلزال
Advertisements

ضرب زلزال بقوة 6.3 درجة على مقياس ريختر، منطقة جنوبي ولاية ألاسكا الأمريكية وقال مركز رصد الزلازل الأوروبي المتوسطي (EMSC) إن الزلزال وقع على عمق 125 كيلومترا.

 

وقال نظام التحذير من تسونامي في الولايات المتحدة إنه لم يكن هناك تحذير من حدوث موجات مد بعد الزلزال.

وكانت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية،  أفادت أمس أن ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة اهتزت بشدة، بعدما ضربها زلزالا قوته 6.2 درجة.

وقع الزلزال، بالقرب من يوريكا، بمقاطعة هومبولت بولاية كاليفورنيا، على عمق 5.8 ميل بالقرب من يوريكا، ظهر الإثنين 20 ديسمبر 2021، الساعة 12:10 مساءً بالتوقيت المحلي.

 

وشعر السكان بالزلزال بقوة أكبر بالهزة الأرضية من الزلازل العميقة لقربه من السطح، ويقوم علماء الزلازل بمراجعة البيانات وتحسين حساباتهم، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

متحور أوميكرون

وعلى صعيد وباء كورونا ذكرت شبكة "إيه بي سي" نقلًا عن مسئولي الصحة بمقاطعة هاريس أن مسئولي الصحة بولاية تكساس الأمريكية أعلنوا، تسجيل أول وفاة بالمتحور الجديد من كوفيد-19 "أوميكرون".

وأضافت الشبكة أنه يُعتقد أن هذه أول حالة وفاة مسجَّلة بأوميكرون في الولايات المتحدة.

وقالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة، ليلة الثلاثاء: إن أوميكرون أصبح المتحور المهيمن على الإصابات بفيروس كورونا في البلاد بنسبة تجاوزت 73 بالمئة من الحالات.

وذكرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الإصابة بالمتحور أوميكرون في بعض أجزاء البلاد، يمثل أكثر من 90 في المئة من الحالات.

وتغلب المتحور أوميكرون السريع الانتشار على المتحور دلتا في غضون أسابيع، وبات يمثل ما يصل إلى 96.3 بالمئة من الحالات الجديدة في ثلاث ولايات في شمال غرب الولايات المتحدة، هي: "أوريجون وواشنطن وايداهو"، حسب مراكز الوقاية من الأمراض.

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض أن الزيادة الملحوظة أعلى بنسبة 70 في المئة تقريبًا مقارنةً مع ما كانت عليه قبل أسبوع واحد فقط.

 

وأوضحت أن هذا الارتفاع الحاد في الإصابة بمتحور أوميكرون كان متوقعًا، وهو مشابه لما شُوهد في جميع أنحاء العالم، مشيرة إلى أن إستراتيجيات الوقاية متعددة المستويات، ويمكن أن تبطئ انتشار فيروس كورونا.

وكانت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها قد تنبأت الأسبوع الماضي بارتفاع نسبة الإصابات بالمتحور أوميكرون مع نهاية السنة وبداية العام؛ بسبب تجمعات عطلة عيد الميلاد ونهاية السنة.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية