رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

46 عاما على رحيل "الأسطى" فتحية أحمد وصيفة أم كلثوم.. لهذا السبب تجاهلها المنتجون

المطربة فتحية أحمد
المطربة فتحية أحمد
Advertisements

بعد ظهور ملكات الطرب سيدة اللاوندية والحاجة السويسية والست ساكنة وألمظ وتوحيدة ونزهة، في القرن التاسع عشر، ظهرت المطربة   فتحية أحمد الملقبة بمطربة القطرين في أوائل القرن العشرين.
في مثل هذا اليوم 5 ديسمبر 1975 رحلت المطربة فتحية أحمد، المطربة صاحبة الصوت الجميل التي ظهرت في وقت ظهور أم كلثوم فلقبت بوصيفة أم كلثوم.


كانت فتحية أحمد من أشهر منافسات أم كلثوم بعد منيرة المهدية، بدأت بأداء أدوار سيد درويش وغناء القصائد، وفى عام 1926 اتجهت إلى غناء المونولوجات والطقاطيق، وكانت من أوائل المطربات اللاتى سجلن أصواتهن على أسطوانات، كما أنها عاصرت افتتاح الإذاعة المصرية وظلت من مطرباتها اللامعات.

ياحلاوة الدنيا ياحلاوة 

اشتهرت  فتحية أحمد بالغناء الكلاسيكى القديم، وحافظت عليه حتى آخر يوم في حياتها ومن أول أغانيها؛ "شدو بلبل على الغصون" من ألحان القصبجى، ومن أشهر أغانيها: "ياحلاوة الدنيا ياحلاوة، تلحين زكريا أحمد، بلغوها إذا أتيتم حماها تلحين صبرى التجريدي، ياريت زمانك وزمانى لصفر على، أنا الحبيبة صدقنى لمحمد القصبجى.

فتحية أحمد فى شبابها 


التقت فتحية أحمد خلال مشوارها بموسيقار الشعب سيد درويش، وشاركت نجيب الريحانى في مسرحياته بدأت بمسرحية “أبو الكشكاش” عام 1919، وكان آخر دور غنائى مثلته على المسرح عام 1934 مع يوسف وهبى في مسرحية "صندوق الدنيا".


تعرفت فتحية أحمد على الشاعر خليل مطران في لبنان، فأطلق عليها لقب مطربة القطرين، وطلب من الشاعر أحمد شوقي ومحمد عبد الوهاب تأييده في ذلك وقال ( دى مش بتاعتكم لوحدكم.. دى بتاعتنا برضه، وانا هاسميها مطربة القطرين).. هذا إلى جانب لقب ملكة المواويل، لتصبح أكثر المطربات اللاتي يحملن ألقابا عدة.

بنت الحمزاوى 

ولدت فتحية أحمد عام 1898 بحي الخرنفش بالإسكندرية في بيت فني، حيث إن خالتها الراقصة الشهيرة بمبة كشر، ووالدها هو الشيخ أحمد الحمزاوى المنشد المعروف وقتها، كما تغني شقيقاتها الثلاث رتيبة ومفيدة ونعيمة.

حنان فيلم وحيد 

في السينما، وبينما فتحية احمد في سن الأربعين اشتركت مع ام كلثوم في فيلم "عايدة"، قامت فيه بدور الاميرة المصرية أمنيريس غناء وفردوس محمد تمثيلا، وقامت ام كلثوم بدور الاميرة عايدة، ثم قدمها المخرج كمال سليم كمطربة وممثلة في فيلم "حنان" عام 1943 وغنت فيه اربع أغنيات، هي: العشرة هانت، شفت الهنا، ياترى نسى ليه، ياريت زمانك وزمانى يرجع تانى.

وصفها النقاد بالمبدعة في مقارنتها بأم كلثوم التي وصفوها بالمطربة المؤدية فقط، حيث وصفت بأنها فنانة من مطربي الزمن القديم فيها إبداع وعبقرية، إلا أن المنتجين لم يهتموا بها بعد ظهور نور الهدى وتجاهلوا موهبتها بحجة أن وجهها غير سينمائى فعانت في أواخر حياتها بعد ان أصبحت مسئولة عن أسرة كبيرة.
كتبت الفنانة زينب صدقى في الصحف تقول: من المخجل ان يكون لدينا مطربة لها مكانتها وقدرتها في عالم الغناء مثل فتحية احمد مسئولة عن اسرة، إلا ما تجود به الإذاعة، في حين ان كل الدعم لبنت مفعوصة، واذا كان وجه فتحية غير سينمائى فيمكنها الغناء بطريقة الدوبلاج.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية