رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شوقي علام: الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والأشخاص

الدكتور شوقي علام
الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية
Advertisements

قال الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية، إن رسالة الأديان ليست للصراع ولكن الحياة والخلافة في الأرض وتعمير الكون، لافتًا إلى أن مهمة الإنسان في الكون البناء والحوار والتعاون مع الآخر.

عمارة الكون

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "نظرة" الذي يقدمه الإعلامي حمدي رزق بقناة "صدى البلد": أنه لا يمكن أن تتحقق عمارة الكون إلا من خلال السمو الإنساني.
 

تشويه المتطرفين لصورة الإسلام

وتابع شوقي علام: لا بدَّ من بذل الجهود في إعادة الصورة الصحيحة الناصعة للإسلام التي شوهها المتطرفون، مشددًا على أن الإسلام بريء من جماعات التطرف.
 

متى تتغير الفتوى؟

وأوضح: أن الفهم السديد للشرع الشريف لا بدَّ أن يرتبط بالزمان والمكان، والفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والحال والأشخاص.

وقال الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدُور وهيئات الإفتاء في العالم، في لقاء سابق: "إن الآثار وسيلة لدراسة تاريخ الأمم السابقة التي ملأت جنبات الأرض علمًا وصناعة وعمرانًا، وقد لجئوا إلى تسجيل تاريخهم اجتماعيًّا وسياسيًّا وحربيًّا نقوشًا ورسومًا ونحتًا على الحجارة، وكانت دراسة تاريخ أولئك السابقين والتعرف على ما وصلوا إليه من علوم وفنون أمرًا يدفع الإنسانية إلى المزيد من التقدم العلمي والحضاري النافع".

 

جاء ذلك خلال لقائه الأسبوعي في برنامج نظرة مع الإعلامي حمدي رزق على فضائية صدى البلد، مضيفًا فضيلته أن القرآن الكريم في كثير من آياته قد لفت نظر الناس إلى السير في الأرض ودراسة آثار الأمم السابقة والاعتبار والانتفاع بتلك الآثار، وكانت الدراسة الجادة لهذا التاريخ لا تكتمل إلا بالاحتفاظ بآثارهم وجمعها واستقرائها؛ إذ منها تعرف لغتهم وعاداتهم ومعارفهم في الطب والحرب والزراعة والتجارة والصناعة، وما قصة حجر رشيد ببعيد حيث كان العثور عليه وفك رموزه وطلاسمه فاتحة التعرف علميًّا على التاريخ القديم لمصر.

 

ولفت المفتي النظر إلى أن دراسة التاريخ والاعتبار بالسابقين وحوادثهم إنما تكون للأخذ منها بما يوافق قواعد الإسلام والابتعاد عما ينهى عنه من مأمورات الإسلام الصريحة الواردة في القرآن الكريم في آيات كثيرة؛ منها قوله سبحانه: ﴿أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَ وَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ﴾ [الروم: 9].

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية