رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أول تصريح من رئيس الوزراء اللبناني على استقالة جورج قرداحي

رئيس الوزراء اللبناني
رئيس الوزراء اللبناني
Advertisements

أدلى رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي بتصريح قوي عقب إعلان وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته من منصبه على خلفية أزمة لبنان والسعودية. 

 

رئيس الوزراء اللبناني 

وقال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي، إن استقالة وزير الإعلام جورج قرداحي من منصبه كانت ضرورية.

 

وجاء في بيان مكتب رئيس الوزراء اللبناني:"أجرى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي اتصالا برئيس الجمهورية ميشال عون عصر اليوم، بعيد تسلمه من وزير الإعلام المستقيل جورج قرداحي كتاب استقالته من الحكومة.وقد تشاور الرئيسان في الوضع وآخر المستجدات الحكومية".

 

وتابع البيان: "صدر عن الرئيس ميقاتي البيان الآتي: أما وقد تقدّم وزير الاعلام جورج قرداحي باستقالته الخطية من الحكومة، يهمني تأكيد الآتي: 

أولًا: إن استقالة الوزير كانت ضرورية بعد الأزمة، التي نشأت مع المملكة العربية السعودية وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي"، مشيرا إلى أنه من شأنها أن تفتح بابا لمعالجة إشكالية العلاقة مع الأشقاء في المملكة ودول الخليج، بعد تراكمات وتباينات حصلت في السنوات الماضية.

 ثانيًا: إن لبنان كان وسيبقى عربي الهوية والانتماء، وهو عضو مؤسس وعامل في جامعة الدول العربية وملتزم بمواثيقها".

استقالة جورج قرداحي 

وقدم وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بطلب استقالته من منصبه، في كتاب وجهه إلى كل من رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي.

 

وجاء في كتاب الاستقالة: "أتقدم إليكم بطلب استقالتي من منصبي كوزير للإعلام تقديما للصالح العام وأتمنى منكم قبول الطلب".

 

وكان قد وصف قرداحي نيته اتخاذ قرار بالاستقالة من منصبه، بأنه قرار صائب جاء في الوقت الصحيح.

 

ووفقا لتصريحات نقلها موقع النشرة اللبناني، قال قرداحي: "أنا مقتنع بأنني اتخذت القرار الصح في التوقيت الصح، ولذلك أشعر براحة داخلية".

 

وعلل قرداحي قراره قائلا: "لا أريد أن أعطي مجالًا لأحد كي يتهمني لاحقًا بأنني أضعتُ على لبنان فرصة زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للسعودية"، واصفا هذه الزيارة بأنها "يمكن أن تكون محطة مناسبة لبدء معالجة الأزمة مع السعودية".

وأكد الوزير اللبناني الذي كانت تصريحاته سببا في أزمة دبلوماسية مع المملكة العربية السعودية، أنه لا يريد إفساح المجال أمام تحميله "مسؤولية أي إجراء سلبي قد يُنفذ ضد المغتربين في الخليج".

 

ازمة لبنان الدبلوماسية 

يشار إلى أن أزمة دبلوماسية كانت قد اندلعت بين لبنان ودول الخليج بعد نشر مقابلة متلفزة جرى تسجيلها مع جورج قرداحي قبل توليه مهام منصبه وزيرا للإعلام في لبنان، اعتبر فيها مليشيا الحوثي "تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات"، وما فاقم الأزمة أكثر، هو رفض قرداحي الاعتذار.

وأعلنت بعدها السعودية استدعاء سفيرها لدى بيروت، وإمهال السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، ولحقت بها في هذا القرار الكويت والإمارات والبحرين، كما أعلنت المملكة، وقف دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية