رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

استجابة لمبادرة الرئيس الفرنسي.. جورج قرداحي يعقد اليوم مؤتمرا صحفيا لإعلان استقالته

وزير الإعلام اللبناني
وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي
Advertisements

قال وزير الإعلام جورج قرداحي: إنه سيعقد اليوم الجمعة في الواحدة ظهرًا، مؤتمرًا صحفيًّا بوزارة لإعلان استقالته، مؤكدًا أن تقديم استقالته لإعطاء دفع إيجابي لمبادرة الرئيس الفرنسي.

وتأتي استقالة وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي من الحكومة اللبنانية على خلفية الأزمة السياسية التي تسبَّب بها عقب تصريحاته على الحرب في اليمن. 

 

استقالة جورج قرداحي 

وفي وقت سابق توقعت مصادر أن يقدِّم وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي استقالته اليوم الجمعة.

 

وقالت المصادر، لوكالة رويترز: إن الاستقالة تأتي لفتح باب التفاوض قبيل الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي ماكرون للسعودية في ظل الأزمة القائمة بين لبنان وبعض دول الخليج بعد تصريحات لقرداحي بشأن حرب اليمن، والتي اعتبرتها السعودية "مسيئة".

 

ومن جانبه، ذكر جورج قرداحي أنه سيستقيل اليوم الجمعة بعد مشاورات مع الرؤساء، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية)، والتي أشارت إلى أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا ظهر الجمعة.

 

وفي وقت سابق، أكد جورج قرداحي أنه غير متمسك بمنصبه، لكن موضوع الاستقالة من عدمه يجب أن يقرر خلال جلسة لمجلس الوزراء.

 

أزمة دبلوماسية 

ولا يزال لبنان يعيش على وقع أزمة تصريحات قرداحي التي تسببت في أزمة دبلوماسية مع السعودية ودول الخليج بعد مشاركته في برنامج حواري على منصة تابعة لشبكة الجزيرة أعرب فيه عن دعمه لجماعة الحوثي الانقلابية وتبريره للهجمات الإرهابية التي تشنها ضد المملكة وأدلى بحديث مسيء بحق الرياض.

 

وردًّا على تلك التصريحات استدعت السعودية سفيرها في بيروت وطلبت من السفير اللبناني مغادرة الرياض وقررت وقف كل الواردات اللبنانية إليها، في خطوة ما لبست دول خليجية أخرى في اتباعها تضامنا مع الرياض.

 

وأعلنت الحكومة اللبنانية مرارًا عن "رفضها" تصريحات قرداحي، ودعاه رئيسها نجيب ميقاتي أكثر من مرة لـ"تغليب المصلحة الوطنية"، في إشارة ضمنية إلى استقالته، إلا أن وزير الإعلام رفض الاعتذار.

أصل الأزمة

واندلعت الأزمة الدبلوماسية بين لبنان ودول الخليج بعد نشر مقابلة تلفزيونية جرى تسجيلها مع جورج قرداحي قبل توليه مهام منصبه وزيرا للإعلام في لبنان، اعتبر فيها أن ميليشيات الحوثي "تدافع عن نفسها في وجه اعتداء خارجي على اليمن منذ سنوات"، وما فاقم الأزمة أكثر، هو رفض قرداحي الاعتذار.

 

وأعلنت بعدها السعودية استدعاء سفيرها لدى بيروت، وإمهال السفير اللبناني في المملكة 48 ساعة لمغادرة البلاد، ولحقت بها في هذا القرار الكويت والإمارات والبحرين، كما أعلنت المملكة، وقف دخول الواردات اللبنانية إلى أراضيها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية