رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إسرائيل تصادق على جلب 5 آلاف يهودي من إثيوبيا

اليهود الفلاشمورا
اليهود الفلاشمورا
Advertisements

صادقت الحكومة الإسرائيلية على إحضار 5000 إثيوبي من الجالية اليهودية بأديس أبابا على خلفية الصراع الدائرة في اثيوبيا بين قوات جيش بقيادة أبي أحمد وقوات جبهة تحرير تيجراي وحلفائها. 

 

الحكومة الإسرائيلية

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الأحد، أن الحكومة الإسرائيلية صادقت على إحضار 5000 إثيوبي من الجالية اليهودية المتواجدة في إثيوبيا على خلفية التصعيد المتزايد هناك.

 

وقالت القناة ”i24news“ الإسرائيلية: إن ”الحكومة صادقت على تعجيل إحضار 5000 إثيوبي، شرط أن يكون لهم أقرباء من الدرجة الأولى في إسرائيل“. مؤكدة أن الحكومة صادقت على القرار بسبب التطورات الأمنية المشتعلة في إثيوبيا، مشيرة إلى أن هؤلاء الأشخاص ينتظرون المجيء إلى إسرائيل في أحد المخيمات الإثيوبية.

 

وأوضحت القناة الإسرائيلية، أن القرار اتخذ بعد مناقشات كبيرة ومستمرة بين وزيرة الهجرة والاستيعاب بنينا تمنو-شاتا، ووزيرة الداخلية اييلت شاكيد لإحضار اليهود ”الفلاشمورا“، الذين ينتظرون في إثيوبيا بصورة فورية.

 

وأضافت أن إحضار هؤلاء اليهود سيبدأ خلال الفترة القريبة، وذلك اعتمادا على تعليمات وزارة الصحة الاسرائيلية، بعد انتشار متحور ”اميكرون“.

 

وبينت أن مصادقة الحكومة الإسرائيلية على القرار، جاء في أعقاب احتجاجات شعبية قادها متظاهرون من أصول إثيوبية في إسرائيل.

 

اليهود الفلاشمورا

ونوهت القناة أن جزءا من المتظاهرين لديهم أقرباء في هذه المخيمات الإثيوبية، التي يعيش بها اليهود ”الفلاشمورا“، لافتة إلى أنه وقبل ثلاثة أسابيع تم الاتفاق على تسريع إحضار هؤلاء اليهود.

 

ويشار إلى أن جماعة ”الفلاشمورا“ هم أثيوبيون من أصول يهودية، ويعيشون حاليا في مخيمات في إثيوبيا، حيث يتواجد حوالي 10 آلاف منهم في تلك المخيمات بانتظار دخولهم ”اليهودية“ كشرط لإحضارهم لإسرائيل.

 

وتشهد إثيوبيا حربًا أهلية بين المتمردين في تيجراي والسلطة المركزية، التي يرأسها آبي أحمد، وهي آخذة بالتصاعد.

 

وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام عبرية، عن وثيقة سرية بعثت لديوان رئيس الحكومة الإسرائيلية، ووزارة الهجرة والاستيعاب، بأنها لا توجد خطورة تهدد حياة اليهود في إثيوبيا الذين ينتظرون إحضارهم إلى إسرائيل.

 

ولفتت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ العبرية إلى أن المطالبات بتسريع إحضارهم إلى إسرائيل تهدف إلى خلق ضغوط على المستويات السياسية العليا.

 

وتنص الوثيقة التي تم إرسالها للحكومة الإسرائيلية، بأنه ورغم الواقع الصعب في إثيوبيا، يمكن أن تتسبب عملية إحضار اليهود بمواجهات أمام السلطات الإثيوبية وتعريض حياة المنتظرين إلى الخطر.

 

حكومة نتنياهو

وصادقت الحكومة السابقة برئاسة بنيامين نتنياهو، قبل عام على إحضار باقي اليهود في إثيوبيا.

 

وأحضرت الحكومة الإسرائيلية، التي كان يتزعمها بنيامين نتنياهو سابقًا، حوالي 2000 من يهود ”الفلاشمورا“ وانتهت العملية في شهر مارس الماضي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية