رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ملكة بريطانيا ترد على شخصين فقط عبر هاتفها المحمول.. من هما ؟!

الملكة إليزابيث الثانية،
الملكة إليزابيث الثانية، ملكة إنجلترا
Advertisements

على الرغم من استخدام الملكة إليزابيث الثانية للتكنولوجيا مثل برنامج زووم، فإن جلالتها تستخدم هاتفها المحمول فقط لجهات اتصال مهمة.

وشهدت ملكة بريطانيا تطورات في التكنولوجيا في العقود الـ5 الماضية من حكمها؛ إذ جُهزت جلالتها بهاتف محمول محمي بواسطة "آلية مشفرة للغاية لمكافحة القرصنة" أنشأتها (جهاز الاستخبارات البريطاني MI6) لمنع تعرضه للاختراق.

ومن خلال الهاتف المحمول، تظل الملكة إليزابيث الثانية على اتصال بالعائلة المالكة، لكن لا يوجد سوى شخصين لهما إمكانية الوصول الفوري إلى جلالتها، على حد زعم خبير ملكي، وفقًا لصحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية.

قال المعلق الملكي جوناثان ساكردوتي: "من الواضح أن الملكة لديها شخصان تتحدث إليهما أكثر من غيرهما على هواتفها، ويبدو أنها تمتلك أيضًا هاتفًا محمولًا يُقال إنه من علامة Samsung مليء بتشفير مضاد للقرصنة بواسطة MI6 حتى لا يتمكن أحد من اختراقه".

"ولكن يقال إن الشخصين اللذين تتصل بهما أكثر من غيرهما هما ابنتها الأميرة آن ومدير السباقات الخاص بها جون وارين.

 

اهتمامات الملكة

وقال ساكردوتي: "وارين صهر إيرل كارنارفون الراحل، جورج هربرت، الذي كان صديقًا للملكة وعمل كمدير سباقات لها حتى وفاته في عام 2001، وكان منزله هو قلعة هايكلير في بيركشاير المعروف أيضًا باسم المنزل الريفي المستخدم لتصوير مسلسل Downtown Abbey، وكان يشرف على جميع اهتمامات الملكة الخاصة بسباق الخيل وتربية الخيول، والتي أصبحت الآن مهمة جون وارين، لذا من الواضح أن هذا هو مَن يمكنه الوصول إلى جلالتها من أي مكان في العالم إذا اتصل بها، أجابته".

تكيفت صاحبة الجلالة، البالغة من العمر 95 عامًا، مع التكنولوجيا الجديدة ووسائل التواصل الاجتماعي لتكون على اتصال مع عائلتها ومع أفراد الجمهور من خلال التحديثات الاجتماعية.

 

أثناء وباء كورونا

وأثناء وباء كورونا، عززت أيضًا مهاراتها التقنية من خلال إجراء العديد من المشاركات عبر Zoom وخدمات مكالمات الفيديو الأخرى.

وقال الخبير بريان هوي: "تمتلك الملكة إليزابيث الثانية أيضًا جهاز iPad وجهاز كمبيوتر محمول، ولديها حساب شخصي على فيسبوك، على الرغم من عدم معرفة أي شخص خارج القصر لعدد "الأصدقاء" لديها.

وأوضح هوي: "لدى جلالتها هاتفها المحمول الخاص بها، وتعلمت كيفية إرسال الرسائل النصية وهاتفها هو من بين أكثر الهواتف تطورًا في العالم، يتم تشفيرها، مثل تلك التي تستخدمها خدمات الأمن، ويقال إنه من المستحيل اختراقه".

وأضاف: "يشحن الهاتف المحمول الملكي بالكامل في جميع الأوقات بواسطة أنجيلا كيلي، المساعدة الشخصية للملكة".

وادعى السيد هوي أن هاتف الملكة هو نموذج فائق النحافة به كاميرا، وهو صغير وخفيف بما يكفي لوضعه في الجيب أو حقيبة اليد.

ويقال إن صاحبة الجلالة تعتمد على دعم أكبر أحفادها، بيتر فيليبس وزارا تيندال، كلما احتاجت إلى مساعدة في التكنولوجيا والأدوات الحديثة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية