رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رسالة الخطيب لأعضاء الأهلي قبل انطلاق الانتخابات غدا

محمود الخطيب
محمود الخطيب
Advertisements

وجه الكابتن محمود الخطيب رسالة خاصة لأعضاء الأهلي قبل ساعات من العملية الانتخابية التي تجرى غدًا الجمعة لاختيار مجلس إدارة جديد. 

ثقة في أعضاء الجمعية العمومية بالنادي الأهلي

وقال رئيس النادى الأهلى ثقتي في أعضاء النادي بلا حدود، هم الأكثر خوفًا وحرصًا على مصلحة النادي.. ولا يعرفون إلا ما يخدم الأهلي، ودائمًا ما ينحازوا لاستقرار النادي.. لذا على يقين بأنهم سوف يحضرون غدًا الجمعة بكثافة كبيرة لأن النادي يحتاجهم للمشاركة في رسم المستقبل، واختيار مجلس إدارة جديد متجانس ومتفاهم يقود الأهلي في السنوات الأربع القادمة.

الخلافات مع خالد الدرندلى

 ورفض الخطيب الحديث عن خلافات خالد الدرندلي مع مجلس الإدارة في الفترة الماضية، مؤكدًا أنه لا يصح أن يتحدث في مثل هذه الأمور وأن أعضاء الأهلي يعلمون كل شيء، ولديهم الوعي الكافي والقدرة على التمييز. 

خالد مرتجى الأنسب لمنصب أمانة صندوق بالنادى الأهلى

وأكد الخطيب أن اختار خالد مرتجي ضمن قائمته الانتخابية لأمانة الصندوق لأنه الأنسب والأصلح للنادي لأنه يملك مؤهلات علمية وخبرات مالية وإدارية فضًلا عن عمله كرجل أعمال ناجح، وعضو منتدب لمجموعة من الشركات العالمية، إضافة إلى علاقاته بالعديد من المؤسسات الدولية، وأن مرتجي يستطيع أن يحقق طموحات النادي في الجانب الاقتصادي وخلق موارد مالية من مصادر غير تقليدية تساعد على النهوض بالنادي في شتى المجالات، والإنفاق على فرقه الرياضية والبنية التحتية بما يضع الأهلي في المكانة التي يستحقها محليًا وقاريًا.

 

 

التفاهم والانسجام بين أعضاء مجلس الإدارة يمنح النجاح للأهلي

 وقال الخطيب أن التفاهم والانسجام بين الثلاثي الكبار أمر مهم للغاية، ولا يصح أن يكون هناك خلاف بين الرئيس والنائب، ولا الرئيس مع أمين الصندوق، لأنه لو كان هناك خلاف سوف يؤثر بالسلب على سير العمل بالنادي. وقال أن الجمعية العمومية للأهلي هي التي انحازت لنظام القائمة منذ عشرات السنين لأنها ترى أن القائمة وتجانس المجموعة في مجلس الإدارة يحفظ استقرار النادي ويساعد على تطويره، ولو كانت الجمعية العمومية ترى غير ذلك ما انحازت لنظام القائمة لأنها صاحبة القرار ولا يستطيع أحد أن يفرض رأيه عليها.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية