رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

«رئيس هليوبوليس» يكشف سبب الاعتداء الوحشي على الطفل بالنادي ويتوعد المعتدي

الاعتداء على طفل
الاعتداء على طفل هليوبوليس
Advertisements

قال عمرو السنباطي رئيس نادي هليوبوليس وعضو مجلس النواب، إن الاعتداء على طفل النادي حادث فردي ويعد خروج عن المعتاد. 

بطل الاعتداء علي طفل نادي هليوبوليس

وأوضح خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “يحدث في مصر” الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر بقناة “إم بي سي مصر”: أنه تم التعرف على الشخص المعتدي على الطفل وتبيّن أنه والد أحد أبناء النادي وحدث احتكاك بسيط بين الطفلين أثناء المران.

عقوبة المعتدي علي طفل نادي هليوبوليس

وأكد أنه تم استخدام لائحة النادي ضد الشخص المعتدي علي طفل هليوبوليس وتطبيق أقصى عقوبة عليه وعي وقفه لمدة عام وعرض  قرار إسقاط العضوية علي الجمعية العمومية.

وكانت كاميرات المراقبة رصدت  شخصًا يتوجه إلى طفل يسير داخل النادي ويقوم بالاعتداء عليه بطريقة وحشية، ويحمله ويطرحه أرضًا مما استوجب تدخل عدد من اللاعبين المتواجدين داخل النادي لتخليص الطفل من يد المعتدي.

وشهدت الساعات الماضية انتشار فيديو للحظة اعتداء ولي الأمر على الطفل بشكل بشع في ملعب الكرة في نادي هليوبوليس الرياضي وطالب عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة نادي هليوبوليس بالإفصاح عن اسم الرجل الذي تعدي على الطفل بل وشطب عضويته.

طفل نادي هليوبوليس

وتسببت الواقعة المثيرة في فتح تحقيقات واسعة من قبل مديرية الشباب والرياضة، واجتماع دائم لمجلس إدارة نادي هليوبوليس لإصدار قرار والتحقيق في الواقعة المثيرة.

وكشفت مصادر أن والد الطفل المعتدى عليه خارج البلاد ويعمل في الإمارات، وأنه سيصل إلى القاهرة اليوم لأخذ حق ابنه بعد انتشار فيديو الاعتداء عبر مواقع السوشيال ميديا.

وأوضح النشطاء أن الطفل الصغير تسبب في عرقلة ابن الرجل الذي تعدي عليه دون قصد خلال الجري حول تراك ملعب هليوبوليس، وطالب النشطاء بتكريم من أنقذوا الطفل وأولهم  صاحب الفانلة رقم ٢٢ الذي وقف أمام الرجل وأنقذ الطفل من بين يديه.

وقال النشطاء عبر صفحاتهم: الراجل ده لازم يتعرف هو مين، عشان الناس بتقول ده فوق القانون وصاحب منصب، لا محدش في مصر دلوقت بقى فوق القانون اللي بيغلط حاليا بيتحاسب.

واختتم النشطاء: "أهل الولد لازم ياخدوا حق الولد والخضة والرعب اللي حصل ليه هيحتاج علاج منه، إزاي وصلنا لكده".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية