رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رفع تراكمات المياه من شوارع مطروح والدفع بسيارات ومعدات الكسح|صور

رفع تراكمات الأمطار
رفع تراكمات الأمطار بمطروح
Advertisements

دفعت شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة مطروح، بفرق الطوارئ وسيارات الكسح بالشوارع لرفع تراكمات مياه الأمطار من الشوارع.

 

 

وقامت سيارات ومعدات رفع مياه الأمطار برفع تراكمات المياه من الشوارع الرئيسية وشارع اللوكس وعددًا من شوارع المناطق العشوائية والشوارع الجانبية لمنع وصول مياه الأمطار للمنازل.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

فرق طوارئ لرفع مياه الأمطار

وأعلنت محافظة مطروح انتشار فرق الطوارئ من مجلس المدينة وشركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح لاستقبال نوة الأمطار التي أعلنت عنها هيئة الأرصاد الجوية وكذلك تعليق الدراسة بدءًا من اليوم السبت ولحين استقرار الأحوال الجوية.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

وقال المهندس محمد المنصور المساعد، رئيس قطاع الدعم بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح: إن الشركة استعدت بكامل طاقتها لاستقبال فصل الشتاء مع توقع هطول أمطار غزيرة من خلال توفير عدد من المعدات الحديثة لشفط مياه الأمطار وتطهير مخرات السيول.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

مخرات السيول بمطروح

وأضاف رئيس قطاع الدعم بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بمطروح في تصريحات خاصة لـ«فيتو»، أن الشركة وفَّرت 13 مليون جنيه تم منها شراء 6 بدالات سيول لرفع مياه الأمطار بما لا تقل القدرة التصريفية الخاصة بها عن 300 متر مكعب مياه أمطار في الساعة ما يعادل 40 سيارة صرف.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

14 سيارة كسح بمطروح

وأشار "المساعد" إلى أن الشركة استعدت أيضًا لاستقبال أمطار الشتاء من خلال ١٤ سيارة كسح مياه حمولة كبيرة لا تقل عن ٨ أمتار مكعبة موديل حديثة، و٣ سيارات صرف حمولة ٤ أطنان للشوارع الصغيرة، و٦ سيارات مجهزة شفاط رفع الرواسب وتطهير الشبكات، و٤ سيارات مدمجة، وكذلك فريق مٌجهزة للازمات مكون من ١٣٥ فردًا مجهزين للحالات الطارئة.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

وأوضح أنه تم رصد 4 مسارات لمياه الأمطار على مستوى مدينة مرسى مطروح وأبرز نقاط تجمع مياه الأمطار، مؤكدًا أن منطقة السيول بالكيلو 4 نسقت الشركة مع محافظة مطروح بدفع بسيارة السيول وبدالات الصرف للتعامل مع أي كميات للسيول.

رفع تراكمات الأمطار بمطروح

وكانت هيئة الأرصاد الجوية أكدت تعرض البلاد لحالة من حالات عدم الاستقرار، ومن سماتها سقوط أمطار غزيرة ورعدية على المحافظة المطلة على ساحل البحر المتوسط، وتقل حدتها تدريجيًّا كلما تقدمت إلى الداخل.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية