رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بمليون و400 ألف مشاهدة.. عمر كمال يتصدر التريند مع عبد الباسط بكليب ضيعنا | فيديو

عمر كمال وعبد الباسط
عمر كمال وعبد الباسط حمودة

عاد المطرب الشاب، عمر كمال لتصدر تريند موقع الفيديوهات الشهير اليوتيوب، وذلك بكليب “ضيعنا”، الذى شارك في غنائه المطرب الشعبي عبد الباسط حمودة.

فى هذا السياق، تخطي نسبة مشاهدة الكليب، مايقرب من مليون و400 ألف مشاهدة، بعد يومين من طرحه على القناة الرسمية لـ “عمر كمال”

كليب ضيعنا 

وتقول كلمات الأغنية:" شبعانين وعنينا مليانه مش محتاجين من حد إعانه واللي فجيبنا لو كان لينا كان زمانا ملوك بأمانه ضيعنا ياما كتير فلوس لا تاكلها نار ولا حتي سوس لا القرش علا فيوم مقامنا ولا خلانا ع الناس ندوس عمر.. احنا ملوك النزاهه واسألوأ علينا يقولولكوا دولا بشوات المدينه أبطال الجمهوريه في الكرم والفنتظيه ونزاهة الدنيا ديه والشياكه فينا ضيعنا.. خدعنا بس انت ليه ليه دايما تيبعنا ودعنى وسبنى وانا اعمل ايه يا قلبى ف اللى خدعنى كيشنا... وبقششنا علي غيرنا.. وروشنا لا بخلنا يوم علي نفسنا ولا يوم حوشنا لو فاكر انت اخر قطعة.. وجوه قلبى سايب علامة دنتا فراقك.

 

شركة تسجيل القرآن 

من ناحية أخري، كان أثار المطرب عمر كمال حالة من الجدل بعد إعلان استعداده لافتتاح شركة لإنتاج شرائط قرآن بأصوات مقرئين جُدد خلال الفترة المقبلة.

من جانبه علق الشيخ محمد حشاد، نقيب القراء وشيخ عموم المقارئ على تصريحات مطرب المهرجانات قائلًا: “يحق له كشركة إنتاج أن ينتج شرائط القران الكريم، ولكن لابد من حصوله على تصريح من جانب نقابة القراء”.

وأضاف: “عند أحذ الموافقة يتم إرسال لجنة تراقب التسجيل داخل الاستوديو، للتأكد من أن القراءة تُتلى بشكل سليم، وعدم خروج أي حروف أو كلمات بشكل غير سليم، وبعدها يتم عرض التسجيل على مشيخة الأزهر لأخذ الموافقة بالتسجيل.. فالموضوع ليس سهلًا، وله ضوابط وإجراءات وموافقات لكي يتم”.

وقال الشيخ حشاد، إن عمر كمال، كونه يؤدي الأغاني والمهرجانات ولديه شركة إنتاج أغاني، فإن ذلك لا يضر إذا تم تخصيص جزء من شركته لإنتاج وتسجيل القرآن الكريم بأصوات مقرئين.

يذكر أن عمر كمال كان أعلن من خلال حسابه الشخصى على إنستجرام عن موعد حفله في السعودية، وعلق قائلًا: “أهلى وحبايبى في السعودية أستنونى في موسم الرياض الخميس والجمعة”.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية