رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

بلينكن يتحدث إلى رئيس الوزراء السوداني ويرحب بإطلاق سراحه

أنتوني بلينكن وعبدالله
أنتوني بلينكن وعبدالله حمدوك
Advertisements

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الوزير أنتوني بلينكن تحدث إلى رئيس الوزراء السوداني المقال عبد الله حمدوك، عقب ساعات من عودته إلى منزله.

وأضافت الوزارة، أن بلينكن رحب بـ“إطلاق سراح“ رئيس الوزراء وعاود التأكيد على مطالبته القوات المسلحة السودانية بالإفراج عن جميع القادة المدنيين.

وأُعيد رئيس الوزراء السوداني المقال عبد الله حمدوك، مساء الثلاثاء، إلى منزله، الذي أحيط بقوة أمنية في الخرطوم غداة اعتقاله الإثنين من قبل الجيش، بعد أن انقلب على شركائه المدنيين وتولى السلطة كاملة، فيما تستمر الاحتجاجات بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وأعلن مكتب عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، عودته إلى مقر إقامته في الخرطوم مع زوجته، بعد اقتيادهما من منزلهما في وقت مبكر صباح الإثنين من خلال قوة عسكرية، قبل إعلان الجيش سيطرته على البلاد وحل المؤسسات الانتقالية.

وقال المكتب في بيان عبر فيسبوك: "تمت مساء الثلاثاء إعادة رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، وقرينته إلى مقر إقامتهما بالخرطوم تحت الحراسة المشددة".

كما أكد البيان أن "عددًا من الوزراء والقادة السياسيين لا يزالون قيد الاعتقال في أماكن مجهولة".

وأعيد حمدوك إلى منزله بعد ساعات من إعلان قائد الجيش عبد الفتاح البرهان أن حمدوك موجود معه في منزله.

وقال البرهان: ”رئيس الوزراء موجود معي في المنزل وليس في مكان آخر.. خشينا أن يحدث له أي ضرر“.

وتعهد القائد العسكري بأن حمدوك سيعود إلى منزله ”متى استقرت الأمور وزالت المخاوف“.

وتعالت الأصوات، خلال الساعات الأخيرة، للمطالبة بالإفراج الفوري عن حمدوك، فيما واصل المتظاهرون المناهضون للحكم العسكري احتجاجاتهم في الشوارع التي أغلقوا العديد منها بالحجارة وبجذوع أشجار كبيرة.

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية