رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تأثير غازات بركان لابالما السامة على مصر.. البحوث الفلكية: أقل ألف مرة من الحدود الطبيعية

بركان لابالما
بركان لابالما
Advertisements

حالة من الفزع والرعب انتابت المصريين منذ أيام قليلة بعد تحذير الدكتور عباس شراقي، أستاذ جيولوجيا المياه والأستاذ بكلية الدراسات الإفريقية العليا بجامعة القاهرة، من وصول انبعاثات بركان لابالما السامة إلى مصر غدًا الأحد، قائلًا: "إن أعمدة كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكبريت ستخرج من فوهات بركان لابالما، ومن تفاعل اللافا مع مياه البحر إلى جميع الاتجاهات تبعا لتغير اتجاه الرياح ولكن الاتجاه السائد هو شمالا نحو القارة الأوروبية، ويصل الغاز إلى الكاريبي غربًا، وأوروبا شمالًا ثم شرقًا إلى أوروبا الشرقية وآسيا، وشمال أفريقيا خاصة المغرب والجزائر وتونس، وفي بعض الدول الأوروبية تكونت جزيئات هوائية بها حمض الكبريتيك وأمطار حامضية".

نفي الأرصاد الجوية

ونفى  الدكتور محمود شاهين رئيس غرفة التحاليل والتنبؤات الجوية بهيئة  الأرصاد الجوية،  وصول غازات بركان لابالما السامة المنفجر بإسبانيا إلى مصر، وذلك بعد أن ترددت أنباء عن وصولها للإسكندرية غدا.

 

وأضاف شاهين في تصريحات خاصة لـ فيتو،  أن كل خرائط توزيعات الضغط واتجاهات الرياح تشير إلى عدم تأثر مصر بغازات البركان وشمال أفريقيا، موضحا أن إيطاليا أقرب الدول الأوروبية إلى مصر هي الأقل تأثيرا بالبركان في الدول الأوروبية.

 

البحوث الفلكية

وبعد تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تأثيرات ثورة بركان لابالما بجزر الكنارى وما قد تخلفه من أمطار حامضية وتركيزات عالية من ثاني أكسيد الكبريت  ووصول غازاته السامة إلى مصر، كشف الدكتور جاد القاضى، رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية، أنه وبناء علي نماذج انتشار الانبعاثات من بركان لابالما، الذي نشط منذ 19 سبتمبر الماضي وكذلك بركان ايتنا بجنوب إيطاليا الذي نشط مؤخرا في صباح يوم 21 أكتوبر، باستخدام أقصى انبعاث ممكن من بركان لابالما وآتنا تبين أن تأثير تلك البراكين خلال شهر أكتوبر على الأراضي المصرية ضعيف للغاية  وبتركيزات صغيرة، وفي الحدود الآمنة.

 

وأوضح القاضى أنه وفقا لأسوأ سيناريو، في حالة سقوط الأمطار، فإن أكبر التركيزات لن تزيد على  0.0010.جزء من ثاني أكيد الكبريت لكل مليون جزء هواء، وهو أقل بألف مرة من الحدود التي تمثل خطر على الصحة العامة. لذا ندعو وسائل الإعلام لتحري الدقة وعدم إثارة الذعر.

 

وقال إن المعهد سيواصل متابعة الانبعاثات والتنبؤ بتأثيراتها خلال الفترة القادمة ويقوم بتحديث تلك البيانات على صفحة المعهد الرسمية.

 

وزارة البيئة

وأكدت وزارة البيئة أنه لا صحة لتأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان "لابالما" السامة، وأن مصر لن تتأثر بأية غازات أو انبعاثات من بركان "لابالما"، وذلك نظرًا لبعدها الجغرافي عن مجال تأثيره، وأوضحت أن هذه الغازات تنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوي مما يصعب وصولها إلى الغلاف الجوي المصري.

 

وشددت الوزارة على أنه لم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية لهذا البركان ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت، كما نؤكد أن تبعاته لن تصل إلى مصر، وإن وصلت ستكون في الطبقات العليا بنسب ضعيفة جدًا لن يشعر بها الإنسان ولا تؤثر فيه بأي شكل، ‏كما أكدت وزارة البيئة أن محطات الرصد البيئي المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية تعمل بشكل لحظي لرصد أي معدلات تلوث على مدار اليوم من خلال فرق متخصصة.

 

جهاز شئون البيئة

وكشف الدكتور علي أبو سنة، رئيس جهاز شؤون البيئة، حقيقة تأثر مصر بانبعاثات وغازات بركان "لابالما"، موضحا أن المسافة بين بركان "لابالما" ومصر تصل إلى 4500 كيلومتر وفي حال وصلت غازات وانبعاثات للبلاد فستكون في أقل تركيز وستتشتت لأنها تكون في طبقات مرتفعة ولن يشعر بها المواطنون.

 

وتابع:"هناك أكثر من 50 محطة رصد  لوزارة البيئة من أسوان إلى الإسكندرية لرصد أي تغير في حالة الجو، ولكن لن يكون هناك أي تأثير في مصر من غازات وانبعاثات بركان لابالما". 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية