رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

حالات اعتداء جنسي واغتصاب في فرقة الباليه الإنجليزية

الراقص الكوبي
الراقص الكوبي
Advertisements

أدين الراقص الرئيسي السابق في فرقة الباليه الإنجليزية يات-سن تشانج بالاغتصاب والاعتداء الجنسي في حق 4 طالبات تحت عهدته.

 القضاء البريطاني

وأصدر القضاء البريطاني حكما بالسجن 9 سنوات على الراقص الكوبي البالغ 50 عاما، بعد إدانته في مايو باثنتي عشرة تهمة مرتبطة بالاعتداء الجنسي في فرقة الباليه الإنجليزية الوطنية وأكاديمية "يونج دانسرز" في لندن بين كانون ديسمبر 2009 ومارس 2016.

وأصدرت محكمة أيلوورث في غرب لندن، الأربعاء عليه حكما بالسجن 9 سنوات على خلفية هذه الوقائع التي ارتُكبت في حق مدعيات كانت أعمارهن تتراوح بين 16 و18 عاما.

وخلال النطق بالحكم، أخذ القاضي إدوارد كونيل على الراقص السابق استخدامه "سمعته" و"مركزه المرموق في عالم الباليه لاستغلال الشابات" واعتماد "سلوك قناص جنسي".

واتهمه القضاء بأنه "لم يظهر أي ندم عن سلوكه المريع"، فيما كانت جرائمه "كان لها أثر عميق على جميع ضحاياه".

 فرقة الباليه الإنجليزية 

ودأب الراقص الذي انضم إلى فرقة الباليه الإنجليزية الوطنية سنة 1993، طوال محاكمته على نفي التهم الموجهة إليه، مؤكدا أن ليست لديه "أدنى فكرة" عن مصدر هذه الاتهامات.

وهذه ليست المرة الأولى التي يواجه فيها عالم الرقص الكلاسيكي البريطاني هذا النوع من الاتهامات.

فقد جُمدت مهام الراقص ومصمم الرقصات الإنجليزي ليام سكارليت، في صيف 2019 في فرقة "رويال باليه" بعد استهدافه بتحقيق بشأن التحرش الجنسي.

بريطانيا 

وكانت  بريطانيا أعلنت ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" في المملكة المتحدة خلال الـساعات الماضية لـ50 ألف إصابة جديدة و179 حالة وفاة. 

كانت أظهرت البيانات الرسمية أن بريطانيا سجلت، 223 حالة وفاة في غضون 28 يومًا من ثبوت إيجابية الإصابة بكوفيد-19 وهو أكبر عدد وفيات منذ مارس.

كما سجلت المملكة المتحدة أيضا 43738 حالة إصابة جديدة بالمرض.

انتشار متحورة فرعية جديدة لفيروس كورونا

وقالت الحكومة البريطانية الثلاثاء، إنها "تتابع عن كثب" انتشار متحورة فرعية جديدة لفيروس كورونا في ظل ارتفاع أعداد الإصابات في البلاد، لم يتبيّن حتى الآن إن كانت معدية بشكل أكبر.

والمتحورة "إيه واي فور بوينت تو" (AY4.2) متفرعة عن "دلتا" الشديدة العدوى والتي ظهرت في البداية في الهند وتسببت في ارتفاع تفشي الوباء أواخر الربيع وبداية الصيف.

وقال متحدث باسم الحكومة: "نحن نتابع المتحورة الجديدة عن كثب ولن نتردد في اتخاذ إجراء إذا لزم الأمر"، لكنه شدد على أن لا شيء يوحي بأنها تنتشر بسرعة أعلى.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية