رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

رئيس الوزراء اليوناني: مستعدون للحوار مع تركيا بشرط

رئيس وزراء اليونان
رئيس وزراء اليونان
Advertisements

قال رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس إن بلاده مستعدة للحوار مع تركيا  شريطة وقف أعمالها الاستفزازية حسب ما ورد في قناة العربية.

وكانت أعلنت اليونان نشر تعزيزات أمنية على الحدود مع تركيا في مواقع شهدت العام الماضي تدفقا لمهاجرين.

وزير الشرطة اليوناني

وأعلن وزير الشرطة اليوناني الأحد أنه سيجري نشر 250 حارسا إضافيا عند الحدود البرية مع تركيا، حيث حاول آلاف طالبي اللجوء الدخول العام الماضي.

وقال وزير حماية المواطنين تاكيس تيودوريكاكوس خلال زيارة إلى منطقة كاستانيي "نحن مستعدون. وسنعزز قوات (الأمن) عبر توظيف 250 عنصرا جديدا من حرس الحدود لمدعم الشرطة اليونانية"، وفق ما نقل عنه بيان للوزارة.

وفي فبراير 2020، تدفّق عشرات آلاف المهاجرين باتّجاه اليونان بعدما أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أنه سيسمح بمرور المهاجرين الساعين للوصول إلى الاتحاد الأوروبي.

ووقعت صدامات استمرت لأيام بين طالبي اللجوء والقوات اليونانية فيما اتّهمت الشرطة اليونانية عناصر الأمن الأتراك بإطلاق الغاز المسيل باتّجاه عناصرها.

الهجرة

وفي أعقاب الحادثة، استثمرت اليونان في ترسانة جديدة للحد من الهجرة تشمل كاميرات ورادارا وسياجا فولاذيا بطول 40 كلم وارتفاع خمسة أمتار في المنطقة الحدودية حيث يمر نهر إيفروس.

وأفادت هيئة الطيران المدني اليونانية السبت أنه تم وضع منطاد استطلاع مزودا بكاميرا حرارية بعيدة المدى في مطار أليكساندروبولي في أغسطس للمساعدة في مراقبة الحدود.

كما ينشط منطاد "زبلين" تشغّله الوكالة الأوروبية لحرس الحدود والسواحل "فرونتكس" في المنطقة، بحسب ما أفادت وكالة "أنا" الرسمية الأحد.

وذكرت اليونان، التي نفت مرارا ارتكبت أي تجاوزات، بأنها ستنظر في الاتهامات بشأن محاولات غير قانونية لإبعاد المهاجرين الساعين للدخول من تركيا، والتي وردت في تحقيق كبير نشرته وسائل إعلام في عدة دول أوروبية الأربعاء.

وكان أكد كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، في وقت سابق، أن الاتفاق الدفاعي الجديد مع فرنسا حماية لبلاده من أي عدوان.

الاتفاق الدفاعي

وقال ميتسوتاكيس إن "الاتفاق الدفاعي سيسمح لكل من البلدين بأن يهب لدعم الآخر في حالة تعرضه لخطر خارجي".

والشهر الماضي، وقع البلدان العضوان في حلف شمال الأطلسي اتفاقا للتعاون العسكري والدفاعي الاستراتيجي يشمل طلب شراء 3 فرقاطات فرنسية قيمتها حوالي 3 مليارات يورو.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية