رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هيئة الدواء تفتتح مركزا دوائيا مصريا أفريقيا بأوغندا

هيئة الدواء المصرية
هيئة الدواء المصرية
Advertisements

افتتح الدكتور تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية، مركزا دوائيا «صيدلية» تحت مسمى "وادي النيل بنتا"، بالمركز الطبي المصري الأفريقي بمدينة جنجا بجمهورية أوغندا، وشارك فى الافتتاح عدد من الشخصيات الرسمية.

 

وكانت الشركة المصرية وادى النيل بنتا (WNP) قد أنشأت المركز ضمن الخطة التي تستهدف إنشاء مجموعة صيدليات ومراكز طبية بأفريقيا، هذا وقد بدأ المركز الطبي في استقبال المرضى منذ بداية سبتمبر الماضى وأصبح رمزًا وإسهامًا مصريًا في أفريقيا.

وأكد الدكتور تامر  عصام، خلال الافتتاح، على دعم الهيئة التام للشركات المصرية، والحرص على تعزيز سبل التعاون المصري الأفريقي، وأن ذلك يأتي وفقا لتوجيهات القيادة السياسية الداعمة للعمل الأفريقي.

فيما أشادت الشركة بالدور الذي تلعبه الهيئة في تيسير وتعجيل الإجراءات، وتقديم كامل الدعم للشركات، والحرص على زيادة صادرات قطاع الدواء للأسواق العالمية، وبصفة خاصة السوق الأفريقية؛  لما يتمتع به الدواء المصري من ثقة وراوج كبيرين في هذا السوق الواعد.

يأتي ذلك ضمن نشاطات الهيئة لدعم صادرات الدواء المصرية للخارج، وفي ضوء حرص الهيئة على تعزيز دور مصر الإقليمي، ودعم القطاع الدوائي بالدول الأفريقية الشقيقة، وإيمانا بدور مصر الريادي بالقارة السمراء.

أدوية مغشوشة

أعلنت هيئة الدواء المصرية  ضبط مخزنين في نطاق محافظة القاهرة لتداول أدوية مغشوشة وغير مسجلة بهيئة الدواء المصرية، وذلك أثناء قيام الهيئة بتنفيذ حملات تفتيشية؛ لمتابعة ضبط سوق الدواء، وذلك بالتنسيق مع الجهات الرقابية المختلفة لردع المخالفين وإنفاذ القانون.

وأكدت الهيئة أنه تم ضبط مخزن غير مرخص بمنطقة شبرا، يتم من خلاله تداول " أدوية مهربة ومغشوشة ومجهولة المصدر وغير مسجلة بهيئة الدواء المصرية، وبدون فواتير"، كما أنه غير مستوف للاشتراطات الصحية السليمة، وأشارت الهيئة إله أنه تم ضبط وتحريز عدد 7 آلاف عبوة دواء بقيمة 250 ألف جنيه مصري.

كما تم ضبط مخزن آخر غير مرخص بناحية رمسيس، تابع لإحدى فروع الصيدليات الكبرى، وبه كميات كبيرة من الأدوية مجهولة المصدر وبدون فواتير، كما تبين أيضا وجود مكان ملحق يقوم بتصنيع المستحضرات الصيدلية من الكبسولات والمراهم والكريمات والأشربة مجهولة المصدر، وإعادة تدوير الأدوية منتهية الصلاحية، كما تم ضبط كمية كبيرة من المواد الخام مجهولة المصدر، وكميات كبيرة من مواد التعبئة، والملصقات، والعبوات الفارغة التي تستخدم في التغليف والتصنيع.

يأتي ذلك في إطار الاختصاصات الرقابية لهيئة الدواء المصرية، وجهودها لمتابعة وضبط سوق الدواء المصري، ومكافحة التداول غير الشرعي للأدوية؛ حفاظا على جودة وفاعلية وأمان المستحضرات الدوائية والمستلزمات الطبية المتداولة في مصر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية