رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تفاصيل العثور على جثة فني دعاية وإعلان بقنا

جثة
جثة
Advertisements

لقى شاب مصرعه، اليوم الأحد، متأثرا بإصابته بعدت طعنات سددت على يد صاحب محل بسبب تسديد باقي حساب بينهم، وذلك بقرية العبابدة، التابعة لمركز ومدينة قنا.

تفاصيل البلاغ

تلقى اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، إخطارًا مفاده العثور على جثة إسلام سيد محمد، 27 عاما، يعمل فني دعاية واعلان، مقيم بقرية العبابدة ببندر قنا، متأثرًا بإصابته بطعنات بسلاح أبيض" سكين".

تحريات المباحث

وتوصلت التحريات الأولية، أن المتهم  بارتكاب الواقعة، يدعى"إسلام.ي" صاحب محل كبدة، حيث أن المجني عليه صمم له لافتة لمحله، وقام بمطالبته بباقي مستحقاته 500 جنيه أكثر من مرة لكن المتهم كان يرفض، إلى أن  نشبت مشادات بينهما قام على إثرها المتهم بقتل المجني عليه طعنًا بآلة حادة.

تم نقل الجثة إلى المستشفى، وضبط المتهم، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لتباشر التحقيقات.
 

خلاف بين أولاد العم

وفي سياق منفصل نشب خلاف بين أبناء عمومة بمحافظة قنا، وأصيب  3 أشخاص، على إثر ذلك بالعصا والحجارة، بقرية السمطا بمركز دشنا، شمال محافظة قنا.

تفاصيل البلاغ
تلقى اللواء مسعد أبو سكين مدير مدير أمن قنا إخطارًا مفادة نشوب مشاجرة بين أبناء عمومة بقرية السمطا بالعصا أسفرت عن إصابة 3 أشخاص.

وعلى الفور انتقلت قوة أمنية من مركز شرطة دشنا إلى مكان الواقعة وتم  نقل كلا من " محمود.م.أ، 65 عامًا وأصيب بجرح قطعي بالرأس، وحمدي.ع.ا، 40 عامًا جرح قطعي بالجبهة، ومحمد.ع.م، 46 عامًا جرح  بالرأس إلى مستشفى قنا العام.


واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتباشر التحقيقات.
وفي سياق منفصل كشفت الأجهزة الأمنية بقنا، برئاسة اللواء طارق يحيى، مدير المباحث الجنائية، غموض العثور على جثة داية مسنة أمام مسجد الحجيرات بقرية حجازة بحري في قوص جنوب محافظة قنا.

وكان اللواء مسعد أبو سكين، مدير أمن قنا، تلقى إخطارًا من مركز شرطة قوص يفيد بورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة داية، أمام مسجد الحجيرات، في حجازة بحري، التابعة لدائرة المركز.

تفاصيل التحريات
وكشفت التحريات أن الجثة لسيدة تُدعى، سعيدة محمد أحمد، 69 عامًا، تعمل داية، وخرجت أمس من منزلها، وعُثر عليها صباح اليوم جثة هامدة أمام مسجد، وتبين أن هناك شبهة جنائية بسبب وجود خنق حول رقبتها وانتفاخ في البطن.

وشيع المئات من الأهالي، مساء السبت الماضي، جثمان المجني عليها، وسط حالة من الحزن خيمت على الجميع.

وكشفت تحريات المباحث برئاسة الرائد محمد الملقب، رئيس مباحث قوص، أن المتهم في الواقعة صاحب محل بقالة، استدرج المجني عليها، بعد صلاة الجمعة، مستغلًّا عدم وجود مواطنين في الشارع، إلى محل البقالة الخاص به، وقام بخنقها وضربها وسرقة 4 آلاف جنيه كانت بحوزتها، ثم تركها حتى الفجر، وحملها على كتفه وألقى جثتها أمام مسجد بالقرية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، والذي أنكر في البداية ارتكابه الواقعة، إلا أن كاميرات المراقبة رصدته، ثم اعترف ومثل جريمته أمام النيابة العامة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات على أن يراعى التجديد في الميعاد.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية