رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

10 سنوات على رحيل عمر الحريري.. أشهر أبطال الدور الثاني في السينما

عمر الحريرى مع الزعيم
عمر الحريرى مع الزعيم عادل إمام
Advertisements

 مثال للأخلاق والإخلاص في العمل.. أحبه المخرجون وزملاؤه في العمل الذى يؤديه، هو الأب الأشهر تليفزيونيًا في الثمانينيات والتسعينيات، والقاسم المشترك في أغلب الأفلام منذ الخمسينيات، وانفرد بدور البطل المساعد.

حقق الفنان عمر الحريرى ـ رحل في مثل هذا اليوم 16 أكتوبرعام 2011 ـ نجاحًا ملحوظًا في أدوار البطولة المطلقة بالرغم من أنها قليلة.

 

رحلة فنية طويلة

وُلد عمر الحريرى عام 1926 لتبدأ رحلته الفنية الطويلة، التي امتدت منذ تخرجه من المعهد العالى للفنون المسرحية عام 1947 ليؤدى أول أدواره بالسينما، وهو صغير مع الفنان نجيب الريحاني، حتى كان آخر أدواره في مسرحية "حديقة الأذكياء" للأطفال التي قدمها على مسرح المتروبول.

 

بعد أن تخرج عمر الحريرى التحق بفرقة زكى طليمات أستاذه بالمعهد، إلا أنه لفت نظر الفنان يوسف وهبى، وسارع بإلحاقه للعمل معه بفرقة رمسيس، فقدم الحريرى أدوارًا في مسرحيات متعددة أشهرها: بائع الساعات، راسبوتين.

منح الفنان يوسف وهبى، عمر الحريرى فرصة الوقوف أمام كاميرا السينما في فيلم "كرسى الاعتراف" الذى سبق وقدمه يوسف وهبى في المسرح.

ثم كانت فرصته الثانية في "الأفوكاتو مديحة"، ليبدأ مشواره السينمائى بأكثر من مائة فيلم، منها: "موعد مع الحياة، سكر هانم، موعد مع المجهول، الناصر صلاح الدين، القاضي والجلاد، خيوط العنكبوت، الآنسة حنفى، المذنبون، الجبان والحب، الشك يا حبيبى، سلطانة الطرب، وبالوالدين إحسانا، الوسادة الخالية، نهر الحب".

وكان فيلم "أغلى من عينيه" الوحيد الذى قام فيه بالبطولة المطلقة، من إخراج عز الدين ذو الفقار. 

 

المسرح الليبي 

سافر عمر الحريرى إلى ليبيا، وساهم في تأسيس المسرح الوطنى بليبيا في السبعينيات، ليعود إلى المسرح بالعمل مع فرقة الفنانين المتحدين، ويقدم "شاهد ما شافش حاجة" التي استمر عرضها ثلاث سنوات، ثم مسرحية "الواد سيد الشغال" التي استمر عرضها ثماني سنوات متصلة، ووصفه الزعيم عادل إمام بأنه كان مثالًا للخلق والتفانى فى العمل، وقد فقد الوسط الفنى برحيله ممثلًا قديرًا من زمن الفن الجميل.

 

"ساكن قصادي".. آخر المسلسلات 

اختاره عادل إمام للبطولة أمامه في المسلسل التليفزيونى "أحلام الفتى الطائر"، ليقدم بعدها للتليفزيون "ألف ليلة وليلة" مع شريهان على مدى سنوات، ثم شارك في بطولة مسلسلات: أوراق الورد، ساكن قصادي، البنات، شيخ العرب همام، إضافة إلى بطولته للمسلسلات الدينية عمر بن عبد العزيز، لا إله إلا الله، الأفعى.. وغيرها.

وكان يستعد لتقديم مسلسلات جديدة تعاقد عليها لكن لم يمهله المرض حتى يتم تصويرها، وهى: أحمد رامى من إخراج اسماعيل عبد الحافظ، بين شواطئ إخراج عمر بن عبد العزيز، الميراث الملعون من إخراج محمد حلمى، النيل الطيب إخراج أحمد خضر.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية