رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مدبولي لـ «مستحقي سكن كريم»: الدولة تسعى لتوفير سكن لائق لمواطنيها

مصطفى مدبولي رئيس
مصطفى مدبولي رئيس الوزراء
Advertisements

واصل الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، جولته في محافظة الأقصر، بتفقد عدد من المشروعات الجارى تنفيذها بقرية الدير بمركز إسنا، فى إطار المشروع القومى لتنمية الريف المصري، ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

ورافقه كل من: اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، واللواء إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، ومسئولو الوزارات والجهات المعنية، ومؤسسة "حياة كريمة".

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على المتابعة المستمرة لما يتم تنفيذه من مشروعات فى مختلف القطاعات فى إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"؛ للوقوف على معدلات تنفيذ تلك المشروعات، بما يسهم فى سرعة الانتهاء منها ودخولها الخدمة فى أقرب وقت، سعيًا لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين من قاطنى القرى المستهدفة من خلال المبادرة.

الأعمال الجارية لتأهيل وتبطين ترعة الزرقاني

وتابع رئيس مجلس الوزراء خلال جولته موقف المشروعات التى يتم تنفيذها حيث تفقد ومرافقوه الأعمال الجارية لتأهيل وتبطين ترعة الزرقانى، والتى يمتد طولها لـ 4.15 كم، وفرع حاجر كومير بطول 1.92 كم، وتأتى تلك الأعمال ضمن تأهيل 3 ترع تخدم قرية الدير التى تقع شرق مركز إسنا، حيث تم الانتهاء من ترعتى الدير، وساحل الدير.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول موقف العمليات الجارية بدائرة الإدارة العامة للتوسع الأفقى والمشروعات بإسنا، فيما يتعلق بتأهيل وتبطين الترع، والتي تتضمن محافظات قنا، والأقصر، وأسوان، حيث تمت الإشارة إلى أن إجمالي الأطوال التى تم التعاقد عليها خلال العام المالى 2021/2022، بتلك المحافظات والجاري تنفيذها، وصلت إلى 238.403 كم، فيما يبلغ إجمالى الأطوال الجارى التعاقد عليها واستكمال إجراءات طرحها 84.68 كم.

وتمت الإشارة إلى أنه طبقا لتوزيع الأطوال على محافظات قنا والأقصر وأسوان تستحوذ محافظة الأقصر على 203.09 كم، من إجمالى الأطوال التى تم التعاقد عليها والجارى تنفيذها خلال العام المالى 2021/2022، ويتم تنفيذها من خلال 5 مشروعات، 3 مشروعات منها فى نطاق مركز إسنا لخدمة قرى الدير، وحاجر كومير، وزرنيخ، والحلة، والمطاعنة، وتوماس 1و2، حيث يتم تغطية قاع وجوانب الترع الرئيسية وفروعها بطبقة الدبش بسمك 30 سم، وكذا تغطيتها بطبقة من الخرسانة العادية بسمك 10 سم، وبعض الترع يتم تبطينها بطبقة من الرمل سمك 10 سم، وتعلوها طبقة من الخرسانة المسلحة سمك 15 سم، وذلك وفقا لنوعية التربة والقطاع التصميمى للترعة.

توفير سكن لائق 

وخلال تواجده فى قرية الدير تفقد رئيس الوزراء منازل عدد من الأسر المستحقة لسكن كريم، وأجرى حوارًا معهم، للتعرف على احتياجاتهم ومتطلباتهم، مؤكدًا خلال ذلك على أن الدولة تسعى من خلال التعاون والتنسيق بين كافة أجهزتها إلى توفير سكن لائق وكريم لمواطنيها فى مختلف المناطق غير المخططة، والارتقاء بمستوى جودة الحياة لهم، ووجه رئيس الوزراء خلال تفقده لعدد من منازل الأسر المستحقة لسكن كريم، بأهمية البدء الفوري في أعمال تطوير ورفع كفاءة هذه المنازل فى قرية الدير، وخلال ذلك تمت الإشارة إلي أنه تم الانتهاء من حصر 680 منزلا لمستحقي لسكن كريم في قرية الدير.

كما تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه أعمال حفر وتركيب شبكة انحدار الصرف الصحى بقرية الدير، بمركز إسنا، واستمع إلى شرح من وزير الإسكان، الذى أشار إلى مكونات مشروع توصيل خدمات الصرف الصحى للقرية، والذى تم البدء فى تنفيذه مطلع شهر يوليو الماضى من جانب الجهاز التنفيذى لمشروعات الاقصر، تحت اشراف الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى، ومن المستهدف أن يصل عدد المستفيدين إلى 63 ألف نسمة، ويتضمن المشروع إقامة محطتى رفع رئيسية، وفرعية، وكذا مد خطى طرد، الأول من المحطة الفرعية حتى المحطة الرئيسية، والثانى من المحطة الرئيسية إلى محطة رفع قرية الدير، إلى جانب شبكات انحدار بطول ٦٣ كم.

مشروعات الصرف الصحي بالأقصر

وأشار اللواء إيهاب خضر، رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى إلى موقف مشروعات الصرف الصحى بقرى محافظة الأقصر المستهدفة فى إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، موضحًا أن القرى المخدومة والجارى العمل بها فى مركزى إسنا، وأرمنت، تصل إلى 28 قرية، حيث تم الانتهاء من 3 قرى، وجار العمل على باقى القرى.

ونوه رئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى إلى موقف مشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بقرى محافظة الأقصر، والتى يصل عددها إلى 56 قرية فى 7 مراكز، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من مشروعات الصرف الصحى فى 4 قرى وجار تسليمها، إلى جانب استكمال تنفيذ الأعمال بالمشروعات المتواجدة بالمناطق الريفية والتى تقوم بتنفيذها الهيئة القومية، وكذا شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظة الأقصر.

وأضاف الدكتور سيد إسماعيل أن نسبة تغطية مياه الشرب بالمحافظة تصل إلى 99.9%، وأنه جار تنفيذ عدد من المشروعات فى هذا القطاع بهدف زيادة الضغوط فى الشبكات وتحسين نوعية المياه، مشيرًا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ 5 مشروعات، وجار الانتهاء من عدد آخر لخدمة المناطق المستجدة والامتدادات العمرانية، حيث من المتوقع أن يبلغ عدد المستفيدين أكثر من 1.3 مليون مواطن، منوهًا كذلك إلى أن نسبة تغطية مدن المحافظة بخدمة الصرف الصحى تصل إلى 63%، وأنه جار تنفيذ أعمال الصرف الصحى ببعض المناطق، لافتًا إلى أنه تم الانتهاء من إقامة 6 محطات معالجة، وجار استكمال أعمال توصيل الخدمة لعدد من المناطق.

الأعمال الإنشائية للمدرسة

وخلال جولته بقرية الدير، تابع رئيس الوزراء الموقف التنفيذي لمشروعات المرحلة الأولى التى تنفذها هيئة الأبنية التعليمية بالأقصر، والتي تدخل ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"؛ حيث استمع إلى شرح من المهندس عبد الناصر سعدالله، مدير عام هيئة الأبنية التعليمية بالأقصر، أوضح خلاله أن تلك المشروعات تشمل أعمالا إنشائية وتوسع لعدد 39 مشروعا. 

كما تتضمن صيانة ورفع كفاءة لعدد 50 مشروعا، مضيفًا أن قرية الدير التابعة لمركز إسنا تشهد أعمال تطوير مدرسة الشهيد هاشم السيد الابتدائية والتوسع في منشآتها، وتتضمن أعمال التوسع إنشاء 14 فصلا جديدا، ومن المقرر أن تستوعب 1028 تلميذا، لتقليل الكثافة الطلابية في الفصول من 70 تلميذا لتصبح 33 تلميذا، وتم التنويه خلال تفقد رئيس الوزراء الأعمال الإنشائية للمدرسة إلى أنه من المقرر الانتهاء من أعمال التطوير والتوسع في مطلع العام المقبل.


وفي هذا السياق، وجه رئيس الوزراء بالعمل على سرعة الانتهاء من رفع كفاءة مبنى المدرسة لتشغيله خلال نوفمبر من العام الدراسي الحالي الذي بدأ بالفعل، وحرص رئيس الوزراء خلال تفقده لعدد من مدارس القرية، على الاستفسار عن الكثافة الطلابية بالفصول الدراسية.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي ومرافقوه مدرسة "محمد البي"، حيث تابع سير العملية التعليمية وانتظام التلاميذ فى الصفوف الدراسية المختلفة، وتمت الإشارة إلى أن متوسط الكثافة بالفصل تصل إلى 40 طالبًا، وأجرى رئيس الوزراء حوارًا وديًا مع التلاميذ، مؤكدًا ضرورة الحرص على الالتزام بتنفيذ الاجراءات الاحترازية الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، وذلك حرصًا على سلامتهم.

واطلع رئيس الوزراء ومرافقوه على موقف أعمال إنشاء مجمع خدمات المواطنين بقرية الدير، بمركز إسنا، حيث أوضح اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزى للتعمير، أن المجمع سيتضمن أماكن مخصصة لتقديم مختلف الخدمات للمواطنين، ومنها السجل المدنى، والشهر العقارى، والبريد، ومكتب للتموين، ومكتب للتضامن الاجتماعى، ووحدة محلية، ومجلس محلى، ومركز تكنولوجى، وفى هذا الصدد تمت الإشارة إلى أنه من المخطط تنفيذ 9 مجمعات لخدمات المواطنين على مستوى مركز إسنا، إلى جانب 4 مجمعات أخرى بمركز أرمنت، وذلك ضمن المشروع القومى لتنمية الريف المصري.

تفقد أعمال إنشاء مجمع خدمات المواطنين

وعقب انتهائه من تفقد أعمال إنشاء مجمع خدمات المواطنين وجه رئيس الوزراء بضرورة العمل على سرعة الانتهاء من تلك المشروعات لدخولها الخدمة في أقرب وقت ممكن، كما وجه بالاهتمام بالملاعب الرياضية ومراكز الشباب في قرية الدير، فى ظل عدم وجود عدد كاف منها لخدمة شباب القرية.

وتمت الإشارة إلى أن المشروعات التي سيتم تنفيذها ضمن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" في محافظة الأقصر تشمل إقامة عدد كبير من الوحدات المحلية في مركزي إسنا، وأرمنت، حيث تشمل إقامة 9 وحدات محلية في مركز إسنا في 27 قرية وتخدم 171 من التوابع والكفور والنجوع بعدد سكان يصل إلى 467 ألف مواطن، كما تشمل إقامة 4 وحدات محلية في 7 قرى تضم 87 من التوابع والكفور والنجوع، بعدد سكان يبلغ 189 ألف مواطن.

واطلع رئيس الوزراء خلال جولته فى قرية الدير على عينة من "المونة الاسمنتية" بديلة الاسفلت، التى سيتم رصف طرق القرية بها، حيث تمت الإشارة إلى أن هذه المونة عبارة عن مادة معالجة كيميائيا باستخدام نوع معين من الاسمنت المعروف بـ "أسمنت العريش" المحسن باستخدام تكنولوجيا النانو، وسيتم استخدامها فى رصف طرق القرية ما عدا المداخل الرئيسية، حيث توافقت أهالي القرية على أن هذا النوع من المونة الاسمنتية يسهل مرور الدواب.

تفقد مركز طب الأسرة بالقرية

واختتم رئيس الوزراء ومرافقوه جولتهم بقرية الدير بتفقد مركز طب الأسرة بالقرية، الذي تم إنشاؤه ليخدم 55363 مواطنا، حيث تبعد أقرب وحدة صحية عن القرية بنحو 11 كم وتقع في الهنادي، كما يبعد أقرب مركز طب أسرة مماثل عن القرية بنحو 7 كم ويقع في مركز إسنا، بينما تبعد أقرب مستشفى عن القرية وهي مستشفى طيبة التخصصي بنحو 7.5 كم، وتجول رئيس الوزراء ومرافقوه في أرجاء مركز طب الدير الذي سيقدم خدماته للمواطنين خلال الفترة المقبلة؛ وأجرى حوارًا مع مسئولى المركز. 

واستفسر عن أعداد المواطنين المسجلين ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل، حيث أوضحوا أنه تم تسجيل أكثر من 36 ألف مواطن من إجمالى مستهدف نحو 44 ألف مواطن، واطلع الدكتور مصطفى مدبولي على الخدمات التي ستقدم بالمركز، وتشمل خدمات الاستقبال والطوارئ، وخدمات طب الأسرة ورعاية الأمومة والطفولة، حيث سيتم تقديم الرعاية المتكاملة للطفل المريض واكتشاف ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، بجانب خدمات تنظيم الأسرة، وطب الأسنان، والتطعيمات، والصيدلة، وخدمات مكاتب الصحة ونادي الأسرة، وخدمات مراقبة البيئة والأغذية.

وخلال جولته فى مركز طب الأسرة بقرية الدير، وجه رئيس الوزراء بالعمل على سرعة تشغيل مبنى مستشفى القروى بقرية الدير، والذى تم بناؤه منذ عام 1998، لتقديم الخدمات الصحية لأهالى القرية بحلول نهاية الشهر الجارى، وذلك استجابة لطلب أحد المواطنين الذى شكى من توقف تشغيل مبنى المستشفى. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية