رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجيش الليبي يرحب بالمنتخب المصري وينشر صورًا لمحمد صلاح

التوجيه المعنوي ترحب
التوجيه المعنوي ترحب بمحمد صلاح
Advertisements

رحَّب مدير مكتب القائد العام الليبي الفريق خيري التميمي بمنتخب مصر، وتابع تدريبات المنتخب الليبي، وذلك بناءً على تعليمات القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر.

وأكد الفريق خيري على أن "المباراة مهمة للمنتخبين للعبور إلى كأس العالم وأنه يتمنى الفوز للمنتخب الأفضل، مشيرًا إلى أنه لا فرق بينهما لمتابعة المسيرة وأن يشاهد أحدهما في كأس العالم بصورة مشرِّفة ممثلًا عن الدول العربية".

ومن جانبه قال مدير إدارة التوجيه المعنوي اللواء خالد المحجوب: "بفضل الله ثم تضحيات أبطال قواتنا المسلحة نتمكن اليوم من استقبال الفرق واللاعبين المحترفين بعد أن كانت الأوضاع كارثية ويمنع إقامة أي نشاط رياضي أو ثقافي أو حضاري".

وأكد كل من الفريق خيري واللواء خالد على حظوظ المنتخب الليبي والآمال في أن يتم إسعاد 7 ملايين ليبي الذين ينتظرون هذه المباراة بعد أن شاهدوا فريقًا متجانسًا وواعدًا يملك القدرة على إحداث الفارق.

كأس العالم 2022

وكان الشعب الليبي عبر عن سعادته بوصول لاعبي منتخب مصر إلى بنغازي لخوض مبارة الجولة الرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم فى قطر 2022.

ونشر فندق المروة مقر إقامة نجوم منتخب مصر، صورًا لاستقبال البعثة المصرية، وسط حفاوة شعبية بالنجم محمد صلاح لاعب منتخبنا الوطنى ونادي ليفربول الإنجليزي.

حفاوة استقبال محمد صلاح

وشارك العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعى هناك، صورة للإرهابي هشام عشماوي وإلى جانبه اللاعب الدولى محمد صلاح للتعبير عن حالة الاستقرار فى ليبيا بعد سنوات من الإرهاب تحت شعار "كنا وهكذا أصبحنا".

التواصل الاجتماعي

وتناقل عدد كبير من النشطاء الليبيين على صفحات التواصل الاجتماعي الصورتين للتعبير عن المفارقة على ما كانت عليه الأحوال فترة سيطرة داعش على المنطقة الشرقية برقة، وبعد تحريرها ورجوعها إلى الوطن على يد القوات المسلحة. 

وجاءت المنشورات للتذكير بالقبض على الإرهابى هشام العشماوي، الذي تم القبض عليه عام 2018 بمدينة درنة خلال فترة الحرب على الإرهاب، والأخرى لمحمد صلاح بمدينة بنغازي مع بعثة المنتخب المصري استعدادًا للمباراة التى تقام على ملعب شهداء بنينا بمنطقة بنينا، التى كانت منطقة عمليات عسكرية، وشهدت معارك طاحنة مع الجماعات الإرهابية.

وحرص مواطنون ليبيون على التقاط الصور التذكارية مع محمد صلاح ولاعبي المنتخب المصري، وعبَّر صلاح حسب ما نشر أصحاب الصور عن سعادته بحسن الاستقبال فى بنغازي، وأشاد بالشعب الليبي الذي وصفه بـ"الطيب".

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية