رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

إعادة إغلاق مطار جزيرة لا بالما الإسبانية مع استمرار ثوران البركان

بركان لا بالما الإسبانية
بركان لا بالما الإسبانية
Advertisements

أفادت شبكة وقناة “سكاي نيوز” عربية، في نبأ عاجل، اليوم الخميس، عن إعادة إغلاق مطار جزيرة لا بالما الإسبانية مع استمرار ثوران البركان.

المسح الجيولوجي

ونشرت هيئة المسح الجيولوجي الإسبانية لقطات سريان الحمم البركانية من جزيرة لا بالما إلى الماء، قبل أن تشكل جزيرة جديدة صغيرة في قلب المحيط.

ومع ملامسة الحمم لسطح المياه فإنها تبدأ في التجمد مع تصاد مستمر للدخان، بينما يبدو أنها تحتاج مزيدا من الوقت لتبرد.

والسبت  الماضي أمرت السلطات الإسبانية عدة آلاف من السكان في جزيرة لا بالما بالبقاء في منازلهم، بسبب تدهور جودة الهواء وسط استمرار ثوران بركان "كومبري فييخا" الذي يواصل قذف الحمم وسحب الدخان الأسود الكثيف.

وأصدرت خدمات الطوارئ أمر إغلاق مساء الجمعة  الماضية لسكان لوسيانوس دي أريداني وإل باسو، البلدتين الأكثر تضررا.

وقالت خدمات الطوارئ في بيان إن "الإغلاق الجديد نتيجة لأحوال الطقس التي تمنع تمدد الغازات، وتبقيها في ارتفاعات منخفضة"، وأضافت أن الإغلاق سيؤثر على نحو 3500 شخص.

وطلبت السلطات من المتضررين البقاء في المنازل وإغلاق مصادر التدفئة وتكييف الهواء، لمنع دخول الهواء الخارجي.

وسبق أن فرضت السلطات إغلاقا في مناطق سان بوروندون ومارينا ألتا ومارينا باخا ولا كونديسا.

ثوران بركان لا بالما 

وتم إجلاء نحو 6 آلاف شخص من منازلهم منذ بدء ثوران البركان في 19 سبتمبر.

ودمر البركان أكثر من 800 بناية في الجزيرة التي يقطنها نحو 83 ألف نسمة، وهي واحدة من أرخبيل جزر الكناري.

وكان انفجر بركان في جزيرة "لا بالما" الإسبانية، مما دعا السلطات إلى تحذير السكان من التعرض لأي تهديد محتمل.

وكانت لا بالما في حالة تأهب  بعد أن أبلغ علماء الجيولوجيا عن تراكم الصخور المنصهرة تحت كومبر فيجا، وهي سلسلة من التلال البركانية الخاملة بالقرب من الطرف الجنوبي للجزيرة. كان آخر ثوران له في عام 1971.

جزيرة لا بالما

جزيرة لا بالما، التي يبلغ عدد سكانها 85000 نسمة، هي واحدة من ثماني جزائر في أرخبيل جزائر الكناري. في أقرب نقطة لهم من أفريقيا، هم 100 كيلومتر (60 ميلا) من المغرب.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية