رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسامة عبد الكريم مدرب حراس المنتخب يحتفل بعيد ميلاده الـ47 | بروفايل

أسامة عبد الكريم
أسامة عبد الكريم
Advertisements

يحتفل أسامة عبد الكريم مدرب حراس مرمى منتخب مصر الأوليمبي السابق، اليوم الأحد بذكرى عيد ميلاده رقم 47.


بدأ عبد الكريم مشواره مع كرة القدم كحارس مرمى بصفوف الناشئين بنادي الزمالك ثم انضم للفريق الأول بنادي الترسانة، وعلى الرغم من أنه لم يأخذ حقه من النجومية كلاعب، إلا أنه استطاع باجتهاده وطموحه وحرصه على تطوير قدراته أن يصبح واحدًا من أبرز مدربي حراس المرمى في مصر في الوقت الحالي.

مؤهلاته وشهاداته التدريبية

حصل أسامة عبد الكريم على الرخصة التدريبية C من رومانيا في 2006، ثم حصل عليها مرة أخرى داخل مصر، ثم حصل على الرخصة B في مصر أيضًا ثم حصل على الرخصة A 

مشواره التدريبي

كما بدأ أسامة عبد الكريم مسيرته التدريبية كمدرب في قطاع الناشئين بالزمالك ثم مدربا لحراس الفريق الأول بالترسانة مع فاروق جعفر ثم أهلي طرابلس الليبي مع الألماني بوكير ثم طلائع الجيش مع فاروق جعفر ثم الاتحاد السكندري مع الإسباني ماكيدا ثم منتخب الناشئين مواليد 98 مع جمال محمد علي، ثم مدير فني حراس مرمى الشباب والناشئين بالزمالك، مع أحمد حسام ميدو وأشرف قاسم ثم مدربا لحراس الفريق الأول بنادي الإنتاج الحربي مع شوقي غريب وأخيرا يشغل منصب مدرب حراس المرمى للمنتخب الأوليمبي مع شوقي غريب.

كل هذه التجارب أفادت عبد الكريم كثيرًا فى إكتساب خبرات تدريبية كبيرة، فضلًا عن إصراره وحرصه على الاطلاع على أحدث الأساليب التدريبية لحراس المرمى في العالم.

كل هذه المؤهلات والخبرات ساعدت عبد أسامة عبد الكريم، على أن يكون أحد أعضاء الجهاز الفني المعاون للكابتن شوقي غريب في تدريب حراس مرمى منتخب مصر الأوليمبي السابق، الذي توج ببطولة أفريقيا تحت 23 سنة في القاهرة نهاية عام 2019، والتي تأهل من خلالها للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 والتي أقيمت في العاصمة اليابانية طوكيو أغسطس الماضي.

تألق محمد صبحي في بطولة أفريقيا

وشهدت بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 سنة تألق محمد صبحي حارس مرمى نادي الزمالك، الذى حصل على لقب أفضل حارس في البطولة التي حصدتها مصر بالفوز في النهائي على كوت ديفوار 2 / 1 وتأهلت من خلالها إلى أولمبياد طوكيو 2020.

ويجب أن نذكر دور أسامة عبد الكريم، مدرب حراس المنتخب الأوليمبي، الذي ساهم بقوة في تطور أداء محمد صبحي في البطولة فنيا ومعنويا حتى وصل لمستواه المتميز وحصوله على لقب أفضل حارس مرمى في البطولة.

كما شهد أولمبياد طوكيو تألق محمد الشناوي وحصل على افضل حارس في الأولمبياد والذي كان يتدرب تحت إشراف عبدالكريم.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية