رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

هيفاء وهبي تشيد بقرار تولي نجلاء بودن رئاسة الحكومة التونسية

هيفاء وهبي
هيفاء وهبي
Advertisements

أشادت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي بقرار تولي نجلاء بودن رئاسة الوزراء في تونس لتصبح أول امرأة عربية تتولى هذا المنصب.

وكتبت هيفاء وهبي عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة تويتر: #نجلاء_بودن أول رئيسة حكومة امرأة في الوطن العربي، مبروك #تونس لأنها تؤمن بكفاءة المرأة العلمية وقدرتها على القيادة".

 

رئيسة للحكومة التونسية

يذكر أن رئاسة الجمهورية التونسية أعلنت يوم الأربعاء الماضي تكليف الرئيس التونسي قيس سعيد، نجلاء بودن رمضان بتشكيل الحكومة التونسية الجديدة. في قرار غير مسبوق في تاريخ تونس.


وأكدت رئاسة الجمهورية التونسية في بيان لها نشرته على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن الرئيس سعيد كلف نجلاء بودن حرم رمضان بتشكيل حكومة "على أن يتم ذلك في أقرب الآجال"، وذلك "عملا بأحكام الأمر الرئاسي عدد 117 لسنة 2021 المؤرخ في 22 سبتمبر 2021 المتعلق بتدابير استثنائية".


وبهذا القرار تصبح نجلاء بودن حرم رمضان أول امرأة تتولى رئاسة الحكومة في تاريخ تونس. 
وأعرب رئيس جمهورية تونس قيس سعيد، أثناء استقباله لنجلاء بودن في مكتبه، عن تطلعه إلى العمل معها على استئصال الفساد و"الفوضى التي عمّت الدولة في العديد من المؤسسات".

نجلاء بودن

ولدت رئيسة الوزراء التونسية المكلفة نجلاء بودن رمضان عام 1958 في أصيلة بولاية القيروان، وهي أستاذة تعليم عالي في المدرسة الوطنية للمهندسين في تونس، تخصصت في علوم الجيولوجيا، وتشغل حاليًا خطة مكلفة بتنفيذ برامج البنك الدولي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.


عُينت نجلاء بودن عام 2011 مديرة عامة مكلفة بالجودة في وزارة التعليم العالي، كما شغلت منصب رئيسة وحدة تصرف حسب الأهداف في الوزارة نفسها، وكُلّفت عام 2015 بمهمة بديوان وزير التعليم العالي السابق شهاب بودن.

جاء تكليف نجلاء بودن برئاسة وزراء تونس على خلفية التوترات السياسية المتصاعدة في تونس، منذ قرار الرئيس سعيد في 25 يوليو الماضي، خلال ترؤسه اجتماعًا طارئًا للقيادات العسكرية والأمنية في قصر قرطاج، أعفى فيه قيس سعيد رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي عن منصبه، مع إقرار حزمة من التدابير الاستثنائية في البلاد، منها تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، مع تجميد العمل بالدستور في تونس.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية