رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

انهيار والد طفل أسيوط المذبوح: يا ريتهم قتلوني وسابوا ابني | فيديو

والد الطفل المذبوح
والد الطفل المذبوح
Advertisements

طفل يلازم والده كظله.. دقائق قليلة تفصله عنه ويختفي.. يبدأ البحث عنه وفي غضون ساعتين يعثر عليه جثة ذبيحة ملقاة وسط الزراعات.. وما بين خلافات الجيرة والاختطاف ودافع الانتقام قُتل طفل لم يتجاوز العاشرة من عمره في جريمة جديدة هزت محافظة أسيوط فيما تحاول قوات المباحث تكثيف الجهود لكشف ملابسات الواقعة ومرتكبيها ودوافعهم.

ووسط حالة من الانهيار والبكاء التقت فيتو والد الطفل مناع الذي لم يتخط عمره العقد الواحد وذلك عقب العثور عليه مذبوحا وملقي في الزراعات بمنطقة العرقوب بجوار قرية الشيخ مساعد بطريق ديروط في ظروف غامضة والذي طالب بالقصاص لنجله ومعاقبة الجناة.

بدموع وعويل وتلعثم في الجمل يقول أسامة والد الطفل في العقد الرابع من عمره ويعمل مزارعا مقيم مركز ديروط  "حسبي الله ونعم الوكيل.. ياريت كانوا خدوا رقبتي وسابوا ضنايا.. حسبي الله ونعم الوكيل.. طفل مالوش ذنب وانا ماعملتش حاجة لحد.. هاتولى حق ابني الصغير". بتلك الكلمات بدأ والد الطفل مناع ١٠ سنوات شكواه  ومطالبته بالقصاص لنجله .


وقال أسامة: "مناع ولدى كان يلازمنى في كل وقت وخاصة في العمل بالزراعة ويوم الحادث كان يجلس معى وذهبنا على عربة كارو للأرض الزراعية وغاب عني دقائق بحثت عنه في كل مكان ومعي أقاربي ولكني لم أجده وبعد ذلك بساعتين فوجئت بالأطفال يخبروني ان نجلي ينام في الزراعة وتوجهت اليه ووجدته مذبوحا وكانت صدمة عمري فأنا رجل على باب الله اعيش قوت اليوم بيومه ولم اتسبب في الاذي لأي شخص وما ذنب ابني لذبحه بتلك الطريقة ".

 

وأضاف: “ ياريتهم قتلوني بدل الطفل الصغير” لافتا الي انه اتهم إحدى السيدات وابناءها بقتل وذبح نجله لوجود خلافات سابقة فيما بينهم وكونها خطفت نجلته الصغيرة قبل ذلك وتم العثور عليها مقيدة الأطراف وتم القبض على السيدة بناء على الاتهام الموجه لها وجار التحقيق معها.

 

وطالب أبو مناع قوات الأمن والقضاء بالقصاص لنجله واخذ حقه وبيان سبب مقتله الذي لا يعلمه حتى اليوم اي بعد اسبوع من قتله والقائه بالطريق.


فيما قالت أم مناع وهي في حالة انهيار تام:" ذنبه ايه؟ ابني يقتلوه ويدبحوه؟.. ويفيد بايه الإعدام بعد دبح ولدي.. انا عايزه حق ولدى وحسبي الله ونعم الوكيل فيهم".

 

وكان اللواء الدكتور عمرو سويفي، مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة ديروط يفيد بوصول بلاغ إلى غرفة عمليات النجدة من الأهالي، بالعثور على جثة طفل مذبوح وملقاة وسط الزراعات، بمنطقة «العرقوب» دائرة المركز.

 

وعلى الفور، انتقل فريق من مباحث المركز والإسعاف إلى محل البلاغ، وتبين صحة الواقعة وبالمعاينة تبين أن الجثة لطفل يُدعى «مصطفى أ. ع»، 10 سنوات الشهير بمناع، مقيم مع أسرته بقرية الشيخ مساعد بدائرة المركز والمجاورة لموقع البلاغ.

 

وتم تشكيل فريق بحث برئاسة اللواء وائل نصار، مدير المباحث الجنائية، وبمشاركة فريق ضباط مباحث ديروط، لكشف غموض الواقعة ودوافعها وضبط مرتكبيها والسلاح المستخدم في ارتكاب الجريمة.


وتم نقل الجثة إلى مستشفى ديروط المركزي والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة التى أمرت بعرضها على الطب الشرعي والتصريح بالدفن بعد تسليمها لذويها، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة، التي بدأت بمباشرة التحقيقات واستكمال الإجراءات القانونية اللازمة وضبط ٣ متهمين بينهم سيدة وجار استجوابهم على ذمة القضية.

.

IMG-20210927-WA0024
IMG-20210927-WA0024
IMG-20210927-WA0023
IMG-20210927-WA0023
IMG-20210927-WA0026
IMG-20210927-WA0026
IMG-20210927-WA0025
IMG-20210927-WA0025
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية