رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

داعية: التشفى والشماتة في الموتى مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية ‏

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements

هاجم الشيخ محمد دحروج، الداعية الإسلامي والباحث في شئون الجماعات الإسلامية، شيوع التشفي في الموت من قبل ‏الجماعات الإرهابية وغيرها من التيارات السياسية ضد خصومهم، مؤكدا أنها ليست من الإسلام في شيء.‏

الشماتة في الموتى 

أضاف دحروج: التشفي والشماتة في الموتى مخالفة صريحة للشريعة الإسلامية ولكل الشرائع السماوية  لأن الموت ‏حقيقة ستطال الإنسان وغيره من الكائنات  وهى مقدرة فى علم الله تعالى قبل أن يولد أى إنسان، إذن فهى ليست عقوبة او ‏عذاب حتى يشمت أو يتشفى بوفاته.‏

تابع: الذى نراه من المتأسلمين ولجانهم الإلكترونية عند موت خصومهم من تشفى وحقد، إساءة للدين الإسلامي الحنيف ‏وخلق فكرة سيئة عن الإسلام، منافية تمامًا لما جاء به ودعا إليه من مراعاة شعور الآخرين  وجبر خواطرهم واحترام ‏النفس البشرية عموما.‏

أضاف: تنظيم الإخوان ومن خلفه جميع التنظيمات المتطرفة، ‏يمارسون أغرب النظريات والاستنتاجات لتوظيف وتوصيف كل ‏ما يتعلق بحياة الناس حسب معتقداتهم وأهوائهم ومرادهم.‏

خداع الناس 

أوضح أنهم يفعلون ذلك، تارة لخداع الناس، وتارة أخرى لإقناع أنفسهم أنهم علي الجادة ‏والصواب وهذا يظهر جليا في ‏تعاطيهم مع الأزمات والحوادث الطبيعية وغير الطبيعية التي يتعرض لها المواطنين، لافتا إلى أن التناقض ‏الواضح ‏والازدواجية خير دليل يؤكد أولا على كونهم كسلفهم الغابر من الخوارج يوظفون الدين حسب أهوائهم، ويقرأون القرآن ‏ويحسبون أنه لهم وهو عليهم. ‏
أكد الباحث أن ازدواجية التنظيم، يكشفها توظيفه للأحداث لخدمة مصالحه الخاصة، مردفا: يقنعون أنفسهم ومنتسبيهم أن ‏ما يحدث ‏لهم هو عقوبة وبلاء وانتقام الله لهم، لكن حينما يتعلق الأمر بمعارضيهم، يجيزون لأنفسهم التشفي والشماتة، ‏وإظهار ذلك للناس، بل ‏ويصل بهم الحد للصلاة والشكر ويروجون الأمر على أنه كرامة بل ومعجزة اختصهم وأيدهم الله بها.‏
‏وتابع: على العكس  تماما إذا نزل  الأمر بهم  فهو ابتلاء وتمحيص وتمييز الخبيث من الطيب وتكفير الذنوب والخطايا ‏واصطفاء ‏من الله لعباده المؤمنين، واختتم: هذا هو عين التجرؤ والتألي على الله في حكمه وقضائه في خلقه وسننه التي لا ‏يعلم بها إلا هو ولن ‏تجد لسنة الله تبديلا ولن تجد لسنة الله تحويلا.‏

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية