رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المجني عليه هو الغلطان.. اعترافات مثيرة للسائق المتهم بدهس إمام مسجد الأرقم

الشيخ هانى الشحات
الشيخ هانى الشحات خطيب مسجد الأرقم
Advertisements

أدلى السائق المتهم بدهس سيارة يستقلها الشيخ هانى الشحات خطيب مسجد الأرقم بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر، مما أسفر عن مصرعه باعترافات تفصيلية أمام نيابة مدينة نصر وقال أنه كان يسير فى الطريق المحدد له وأن المجنى عليه قطع عليه الطريق فجأة ودخل فى مسار غير المحدد له، قائلا " المجني عليه هو الغلطان مش انا".

 

وكانت غرفة عمليات الإدارة العامة للنجدة، تلقت بلاغا من الخدمات المعينة فى مدينة نصر،  بوقوع حادث مرورى، وتبين تصادم سيارة نقل بأخرى ملاكى يستقلها “هانى الشحات ”، أمام مسجد بمدينة نصر، وانتقلت أوناش المرور لرفع حطام الحادث، ونقل المتوفى إلى المستشفى.

 

وتبين بالفحص من التحقيقات الأولية، وقوع حادث تصادم  بين 3 سيارات ونتج عنه مصابين بمدينة نصر بالقاهرة وقيام قائد سيارة ملاكى "إمام وخطيب بوزارة الأوقاف" بقطع الطريق بطريقة خاطئة مما تسبب فى اصطدام إحدى سيارات النقل القادمة من الاتجاه الآخر بسيارته وسيارة أخرى، ونتج عن ذلك وفاته وإصابة قائد السيارة الثالثة.

 

واتخذت اتخاذ الإجراءات القانونية وضبط الأطراف والعرض على النيابة العامة. 

 

وكانت غرفة عمليات شرطة النجدة بالقاهرة تلقت بلاغًا من الخدمات المعينة فى مدينة نصر، يفيد بوقوع حادث مرورى، فانتقل رجال المباحث ومرور القاهرة لمكان الواقعة، وتم الدفع بالأوناش لرفع آثار الحادث وإعادة الحركة المرورية لطبيعتها مرة أخرى.

 

وبالفحص تبين وقوع حادث تصادم سيارة نقل وملاكى أعلى طريق مكرم عبيد فى مدينة نصر، مما أسفر عن مصرع شخص، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.


وقام رجال مرور القاهرة برفع آثار الحادث وإعادة الحركة المرورية لطبيعتها مرة أخرى.

 

وتبين من المعاينة الأولية أن الحادث وقع أمام مسجد دار الأرقم الذي كان يعمل به الشيخ المتوفَّى بالقرب من شارع مكرم عبيد، وأن سيارة النقل دهست سيارة الملاكي، وتم نشر الخدمات المرورية بالطريق، فضلًا عن وجود مكثف من رجال الأمن والمباحث لتكثيف التحريات والوقوف على أسباب الحادث، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وإخطار النيابة للتحقيق.

 

وتُعرف حوادث الطرق بالحوادث المرورية أو حوادث السير، وتعتبر أحد أكثر الحوادث التي يشهد العالم وقوعها بشكل يوميّ، وهي تتسبَّب في العديد من الخسائر المادية، والإصابات البشرية، وحالات الوفاة، ويعتمد ذلك بشكل أساسي على حدة وقوة الحادث، وهي بأنواع عديدة ومنها: حوادث الدهس، والتدهور، والاصطدام سواء بجسم غريب، أو حيوان، أو سيارة أخرى، ويجدر بالذكر أنه يوجد العديد من الأسباب وراء وقوع هذه الحوادث.

 

ويمكن تفادي حوادث السير وتجنبها من خلال اتباع النصائح، أبرزها:

- عدم الإسراع أثناء القيادة؛ فهي تفقد السائق تركيزه.

- تجنب استخدام الهاتف قدر الإمكان أثناء القيادة.

- عدم الانشغال بالمشروبات والمأكولات خلال القيادة.

- الانتباه إلى حركة المرور بما في ذلك المشاة والسائقين.

- اتباع إرشادات الأزمات، والطرق، والإشارات الضوئيّة.

- التأكد من أمان المركبة، وصيانتها بشكل منتظم.

- عدم سلك الطرق المجهولة وغير المعروفة؛ فقد يتواجد فيها منعطفات خطرة أو قد تكون وعرة.

- المحافظة على وجود مسافة بين المركبة وغيرها من المركبات الأخرى أثناء القيادة.

- القيام بالواجبات والمسؤوليات على أكمل وجه دون تقصير أو إهمال
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية