رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

صبري عبادة: هناك خلايا إخوانية نائمة داخل الأوقاف | فيديو

الشيخ صبري عبادة
الشيخ صبري عبادة
Advertisements

كشف الشيخ صبري عبادة وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية، حقيقة اتهامه بوصف المصلين بالمتطرفين خلال صلاة الجمعة الأخيرة، مؤكدًا: ما قلت للمصلين من لا يعجبه كلامي يتواصل معي عبر الهاتف والبريد الإلكتروني.

افتعال ضجة

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "حديث القاهرة" الذي يقدمه الإعلامي خيري رمضان بقناة "القاهرة والناس": أحد المصلين قاطعني أثناء خطبة الجمعة وسبني، وعقب الانتهاء من الصلاة البعض افتعل ضجة.
 

خلايا إخوانية نائمة

وتابع: الحادثة التي تعرضت لها ليست الأولى والأئمة يتعرضون لمثل هذه الأمور، مؤكدًا: عندي أدلة قطعية على وجود خلايا نائمة للإخوان في وزارة الأوقاف، وناقشت هذه القضية مع بعض المسؤولين وجهًا لوجه.
 

الفكر المتشدد

ولفت: "الإمام الذي كان يعتلي منبر المسجد الذي خطبت فيه سلفي ويخطب فيه منذ 10 سنوات، لذلك فله اتباع، وتكلمت بموضوعية عن حب الوطن والمشاركة في بنائه وتحدثت عن الآثار السلبية التي تسببت في انتشار الفكر المتشدد والدليل من القراَن والسنة على جواز المشاركة في بناء مؤسسات الدولة".
 

مصلين متطرفين

وأكمل: "بعض المصلين لم يعجبهم الحديث عن حب الوطن وبناء القوات المسلحة والشرطة والأمن فإذا بمصلٍّ يرد على ويقول أنت كلب من كلاب الحكومة، فقلت من لا يعجبه كلامي يمكنه أن يخرج من المسجد، وبعد انتهائي من الصلاة بدأوا يهتفون: مش عايزينك، وقتها قلت إن هناك متطرفين في مسجد المطافي ولم أتطرق إلى المواطن في الإسماعيلية، وبعدما انتهيت من الصلاة بدأوا في إثارة الضوضاء لكي يتخذ قرار ضدي".
 

ونفى الدكتور صبري عبادة وكيل وزارة الأوقاف بـ الإسماعيلية، ما تردد حول صدور قرار بإقالته وقال في تصريحات خاصة لـ"فيتو" إنه لم يتلق أي أمر كتابي من وزارة الأوقاف بإيقافه عن العمل أو إحالته للتحقيق ولا يعلم من الذى صرح بهذا القرار.  

 

الاعتداء عليه بالضرب  

وأشار وكيل الوزارة خلال تصريحاته لـ"فيتو" إلى إنه تفاجئ خلال إلقائه لخطبة الجمعة، التي كانت تتحدث عن حب الوطن، بقيام بعض المصلين بالاعتداء عليه بالضرب،  وإجباره على النزول من فوق المنبر، اعتراضا منهم على موضوع الخطبة.  

 

الواقعة  

وكان  الجامع " الإسماعيلي " المعروف بمسجد المطافي، شهد  خلال إلقاء الدكتور  صبري عبادة وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية،  لخطبة الجمعة،  بحدوث مشادة كلامية بينه وبين بعض المصلين، الذين زعموا إنه اتهمهم بالتشدد الديني، وخيرهم بين البقاء في المسجد أو مغادرته وهذا لا يعد مقبولًا بالنسبة لهم، حيث تطورت المشادة الكلامية إلى الاعتداء والتراشق بالألفاظ، حتى وصلت بعض عناصر الشرطة.  

 

جدلًا على التواصل الاجتماعي  

وأحدث قرار إقالة الدكتور صبري عبادة وكيل وزارة الأوقاف بالإسماعيلية، والذى أصدرته وزارة الأوقاف، اليوم، عقب صلاة الجمعة، جدلًا واسع النطاق عبر صفحات التواصل الاجتماعي بالإسماعيلية بخاصة وإنه جاء عقب واقعة مسجد “المطافي”.

 

خطبة الجمعة  

وكانت وزارة الأوقاف، أعلنت عن موضوع خطبة الجمعة المقبلة، هو "حق الوطن والمشاركة في بنائه"، مطالبة الأئمة بالالتزام بموضوع الخطبة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا تزيد مدة الخطبتين الأولى والثانية عن عشر دقائق، مراعاة للظروف الراهنة.
 

وأكدت وزارة الأوقاف، ثقتها في سعة الأفق العلمي والفكري للأئمة، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.  

 

وزير الأوقاف  

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الحفاظ على الوطن والمشاركة في بنائه واجب شرعي ووطني، وأن الوطن أحد الكليات الست التي أحاطها الشرع الحنيف بسياجات عظيمة من الحفظ والصيانة.
 

وأوضح في بيان له، الجمعة، أن الحُر الكريم يفتدي وطنه بالنفس والنفيس، والوطن لكل أبنائه، وهو بهم وبجهدهم وعرقهم جميعًا، كل في مجاله وميدانه، الجندي والشرطي في حفاظهما على أمن الوطن وأمانه، والطبيب في مشفاه، والفلاح في حقله، والعامل في مصنعه، والطالب باجتهاده في تحصيل العلم، وهكذا في سائر الصنائع والحرف والواجبات.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية