رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أبرزهم: حسن شحاتة والعشري ومختار ..مدربون خارج الصورة في الموسم الجديد

حسن شحاتة
حسن شحاتة
Advertisements

«لعبة الكراسي الموسيقية».. كان التشبيه الأمثل لتغييرات المدربين في كرة القدم المصرية، فمن يقود اليوم فريقا كبيرا قد يكون غدا في مقعد تدريب الفريق المنافس، أو قد يجد نفسه بعد وقت قصير بعيدا عن الأضواء.

 

الموسم الجديد الذي ينطلق بعد أيام قليلة شهد ابتعاد عدد كبير من نجوم التدريب في مصر، الذين وجدوا أنفسهم بدون عمل.

حسن شحاتة

رغم إعلان كريم حسن شحاته مدير الكرة بالبنك الأهلى، اعتزال والده المعلم حسن شحاتة المدير الفنى الأسبق لمنتخب مصر للتدريب، إلا أنه كان من أبرز المرشحين لتدريب المنتخب الوطني قبل إعلان تولي البرتغالي كارلوس كيروش قيادة الفراعنة.

 

حسن شحاتة المدرب التاريخي للمنتخب الوطني والذي قاده لتحقيق أمم أفريقيا 3 مرات متتالية أعوام 2006 و2008 و2010، إلا أنه يعاني من تجارب فاشلة منذ رحيله عن الفراعنة.

 

مختار مختار

ويعد مختار مختار واحدا من الوجوه دائمة الظهور في الدوري المصري مع بتروجت والإنتاج الحربي وغيرها من الأندية، إلا أنه قرر تقديم استقالته من تدريب غزل المحلة بعد أسبوع واحد من توليه المسؤولية خلفا لخالد عيد.

 

وأعلن عبدالله رجب المدرب العام لنادي غزل المحلة على صفحته الشخصية رحيل مختار مختار عن تدريب الفريق، بسبب عدم إتمام صفقات قوية من جانب إدارة غزل المحلة لتدعيم صفوف الفريق.

 

طارق العشري

وحقق طارق العشري نجاحات كبيرة مع حارس الحدود بعدما قاده إلى لقبه الأول بفوزه بكأس مصر 2009 على إنبي 4-1 بركلات الترجيح ثم فاز على الاهلي في السوبر المصري، ليكرر فوزه على الأحمر في نهائي كأس مصر بالعام 2010، ليحقق 3 القاب للنادي العسكري، ليخوض تجارب عديدة بعدها مع إنبي ووادي دجلة وطلائع الجيش والمصري البورسعيدي إلا أنه في العام الحالي لم يتولى قيادة أي فريق.

 

حمادة صدقي

حمادة صدقي من المدربين الذين خاضوا تجارب عديدة في الكرة المصرية حيث كان مدربا مساعدا مع حسن شحاتة في المنتخب الوطني، ليتولى بعدها مهمة الرجل الأول مع أندية سموحة ووادي دجلة والهلال السوداني، وغاب في الموسم الحالي.

 

محمد عامر

محمد عامر نجم الاهلي السابق في طي النسيان حيث عمل فى مجال التدريب منذ اعتزاله حيث انضم لقطاع الناشئين بالأهلي كما انضم للجهاز الفنى لمنتخب مصر لمدة خمس سنوات تحت قيادة المدير الفنى محمود الجوهري وخاض بعدها تجارب كثيرة في أندية الدوري، إلا أنه غاب عن الأضواء منذ سنوات.


أنور سلامة

أنور سلامة يبقى واحدًا من الأسماء البارزة واللامعة التي نقشت اسمها بحروف من ذهب بالكرة المصرية كنجم بارز في جيل الوسط بالأداء الفنى البارع المصحوب بالفكر الكروي العالى حيث تولى تدريب انبي والشرقية والإتحاد السكندري والمصري، إلا أنه قرر اعتزال عالم التدريب بداعي المحسوبية واحتكار الدوري المصري على عدد معين من المدربين.
 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية