رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أهمية تطعيم الإنفلونزا الموسمية.. وحقيقة تعارضه مع لقاح كورونا

لقاح كورونا
لقاح كورونا
Advertisements

تطعيم الأنفلونزا الموسمية.. ونحن على أعتاب بداية فصل الشتاء، يقع الكثير في حيرة من أمر التطعيم بمصل الانفلونزا الموسمية بعد الحصول على لقاح كورونا، ومدى أهمية الحصول على مصل الانفلونزا، والتعارض بينه وبين لقاح كورونا.

 

التفاصيل

مصل الإنفلونزا الموسمية يتضمن 4 سلالات تعد الأكثر انتشارا وفقا لتوصيات منظمة الصحة العالمية لكل موسم، وهي نفس السلالات الثلاث الموجودة في اللقاح الثلاثي الذي تم الحقن به في 2019، ولكن تم إضافة سلالة رابعة من النوع b، ويعطي لجميع الأعمار، وهو عبارة عن نصف مل تعطي حقنا بالعضل في عضلة الكتف أو في بعض الظروف يمكن أن يحقن بعمق تحت الجلد.

 

 

شركة فاكسيرا

ومنذ أيام، أعلنت الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية "فاكسيرا" التابعة لوزارة الصحة والسكان، توافر مصل الإنفلونزا الموسمية "الرباعي".

 

وقالت الشركة إن مصل الإنفلونزا الموسمية الرباعي يؤخذ للأطفال من عمر فوق الـ 6 أشهر ولكبار السن، موضحة أنه بالنسبة لمتلقي لقاح كورونا فإنه بعد أخذ اللقاح بأسبوعين يمكن أخذ مصل الإنفلونزا الموسمية، والذي لا يقل أهمية عن لقاح كورونا.

 

فشل القلب

وتطعيم الانفلونزا له فوائد متعددة كشفتها الدراسات، فقد أثبتت دراسة دنماركية أن الحصول على حقنة واحدة ضد الإنفلونزا تقي من احتمالات الموت المبكر والمفاجئ، حيث الأشخاص المصابين بفشل في القلب ويتم حقنهم بلقاح مضاد للأنفلونزا ربما يقل لديهم احتمال الموت المبكر بالمقارنة مع نظرائهم الذين لم يحصلوا على هذا اللقاح.



وقال دانييل مودين الذي ترأس الدراسة وهو من مستشفى جينتفوتي الجامعي وجامعة كوبنهاجن: وجدنا أن توتر التطعيم السنوي والتطعيم مبكرا في الموسم مرتبطان بزيادة تراجع خطر الوفاة ونعرف بالفعل أن التطعيم ضد الإنفلونزا يفيد الناس بصفة عامة ولكن دراستنا دعمت أهمية التطعيم ضد الإنفلونزا في المرضى المصابين بفشل في القلب، وتشير أيضا إلى أن التطعيم السنوي والمستمر مهم لهذه الفئة من المرضى.

 

الزهايمر

وأيضا من بين فوائد لقاح الانفلونزا أنه يقلل من خطر الإصابة بالخرف أو" الزهايمر" بمقدار الخمس، وفق ما أكدته دراسة امريكية نشرتها صحيفة تليجراف.

 

وتشير الأبحاث المقدمة في المؤتمر الدولي لجمعية الزهايمر، إلى أن العدوى في المصابين بالخرف، يمكن أن تزيد من خطر الوفاة 7 مرات تقريبا، حيث تشير دراسة من جامعة تكساس، إلى أن الحصول على اللقاح يمكن أن يقلل من فرصة تطوير الحالة بنسبة 17 %.

 

نصائح لمرضى القلب

فيما قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، أنه لا يمنع الحصول على تطعيم الأنفلونزا الموسمية مع لقاح كورونا، ونصح مرضى الجهاز التنفسي أو الأمراض المزمنة أو في القلب أو أمراض مناعية بالحصول على تطعيم الأنفلونزا الموسمية إلى جانب تطعيم كورونا.

 

وأضاف: «يمكن الحصول عليهم في وقت متقارب.. وممكن أخذهم في نفس اليوم ولكن كل تطعيم في كتف مختلف، ولا يوجد مشكلة في الحصول عليه معًا».

 

15 يوما

وعلي الجانب الآخر، قال الدكتور أمجد الحداد، رئيس مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، أنه إذا أراد أحد تلقي تطعيم الانفلونزا ولقاح كورونا، فعليه تلقي لقاح كورونا أولا، وبعد 15 يوما يحصل علي تطعيم الانفلونزا، مؤكدا علي أهمية لقاح الأنفلونزا لكل الفئات الأكبر من ستة أشهر.

 

موانع التطعيم بالإنفلونزا الموسمية

وعن موانع تطعيم الإنفلونزا الموسمية، قال: "تتضمن من لديهم حساسية من البيض، الفورمالدهيد، أو المضاد الحيوي "جنتاميسن" في حالة الـInfluvac، نيومايسين في حالة الـVaxigrip، والمصابين بمتلازمة غيلان باريه Guillain-Barré Syndrome، المصابين بحمى ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 38.5 درجة، ينتظرون حتى انخفاض درجة الحرارة ثم يتناولون اللقاح.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية