رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

كيف انتقمت طالبان من السفارة الأمريكية في كابول ؟

علم الحركة علي السفارة
علم الحركة علي السفارة الامريكية
Advertisements

 أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام وشبكات التواصل الاجتماعي علم حركة "طالبان" مرسوما على جدران السفارة الأمريكية في كابل.
شعار الامارة 
ويظهر العلم شعار "إمارة أفغانستان الإسلامية"،  وهو ما سعت اليه الحركة الارهابية طالبان كنوع من الاستفرزا للقوات الأمريكية  بعد أن حرصت علي ازالة كافة الأوراق التي يمكن أن تدينها في المستقبل، وذلك حسبما أفادت شبكة “روسيا اليوم” الاخبارية، نقلا عن  الصفحة الرسمية للحركة المعروفة باسم “الامارة الاسلامية ”.


تجدر الإشارة إلى أن السفارة الأمريكية أعلنت في منتصف الشهر الماضي، بعد سيطرة "طالبان" على العاصمة كابل، أنها أنزلت العلم الأمريكي من مبنى مجمع سفارتها هناك.

تعليمات صارمة 
كما أصدرت السفارة الأمريكية لدى أفغانستان تعليمات صارمة لرعاياها المتواجدين قرب مطار كابول، بالمغادرة على الفور بسبب تهديدات أمنية.

 

وقالت السفارة في بيان إنه "ينبغي للمتواجدين عن بوابة أبي والبوابة الشرقية والبوابة الشمالية "وهي بوابات المطار" أو عند بوابات وزارة الداخلية المغادرة على الفور".

كما نصحت السفارة رعاياها بتجنب الذهاب إلى مطار العاصمة الأفغانية.

ولم تكشف السلطات الأمريكية طبيعة التهديدات الأمنية، لكن واشنطن توقعت وقوع هجمات أخرى على غرار ما حدث خارج مطار كابول، بعد أن أدى هجومان تبناهما تنظيم "داعش" في مطار كابول، إلى مقتل العشرات، من بينهم 13 جنديًا أمريكيًا.
هجوم دامي 
ومن جانبها أكدت  وزارة الدفاع الأمريكية إن الهجوم الدامي الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابول  نفذه مهاجم انتحاري واحد عند إحدى بوابات المطار وإنه لم يقع انفجار ثان في فندق قريب.

وأعلن داعش مسؤوليته عن هجوم مطار كابول الذي أودى بحياة 13 جنديا أمريكيا و79 أفغانيا على الأقل.

وقال الميجر جنرال وليام تيلور للصحفيين "يمكنني أن أؤكد لكم أننا لا نعتقد أن انفجارا آخر وقع في فندق البارون أو بالقرب منه، وأنه كان انتحاريا واحدا."

وقال إن الجنود الأمريكيين الذين أصيبوا في الانفجار يُعالجون الآن في ألمانيا".

وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي للصحفيين إن الولايات المتحدة تعتقد أنه ما زالت هناك تهديدات "محددة وأكيدة".

وقال كيربي "من المؤكد أننا مستعدون، نتوقع محاولات جديدة". وأضاف "نرصد هذه التهديدات بشكل محدد جدا، في الوقت المناسب فعليا".

 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية