رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

المراغي: الرئيس السيسي أول رئيس جمهورية يخاطب أطراف العمل الثلاث

Advertisements

واصل مؤتمر العمل العربي أعمال دورته الـ 47، في جلسته العامة ، اليوم الأحد، لليوم الثاني على التوالي، والتي تعقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، برئاسة محمد سعفان وزير القوى العاملة، ويشارك فيه 21 دولة عربية يمثلها 16 وزير عمل عربى، و4 رؤساء وفود و415 من الأعضاء المشاركين من وفود منظمات أصحاب العمل والاتحادات العمالية والنوعية والمهنية، وممثلو الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، واتحاد الغرف التجارية العربية ومنظمة العمل الدولية، وعدد من السادة السفراء والشخصيات البارزة.


وألقى جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر  كلمة تعليقًا على تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري للدورة الحالية تحت عنوان: "ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة - الطريق نحو التنمية المُستدامة والتمكين" أعرب فيها عن شكره للرئيس عبد الفتاح السيسي لتفضله برعاية المؤتمر وتوجيه كلمة مباشرة حيا خلالها أطراف الإنتاج الثلاث من منظمات نقابية وأصحاب أعمال وحكومات.

العمل العربي


وأكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر  حرص الرئيس السيسي على دعم العمل العربي المشترك فى إطار منظمة العمل العربية مشددا على دورها الفاعل لخدمة قضايا التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة وتطلعه بأن تأخذ الأمة العربية مكانتها اللائقة بين الأمم.

 

القيادات العمالية


وأشار إلى أن خطاب الرئيس السيسي أمام مؤتمرنا كان محور الحديث فى الاجتماع الأول لفريق العمال خاصة وأن الرئيس هو أول رئيس جمهورية يخاطب أطراف العمل الثلاث فى هذا المحفل السنوي، لافتا إلي أن القيادات العمالية العربية أعربت عن أملهم بأن تكون مشاركة الرئيس وخطابه فى المؤتمر مبادرة خير لاستلهام الوحدة والتضامن، وهما القوة الداعمة للاقتصاد القومي الذي نسعى إليه.

ريادة الأعمال


وقال جبالي المراغي: إن تقرير المدير العام لمنظمة العمل العربية والمعروض على المؤتمر بعنوان "ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة الطريق نحو التنمية المستدامة والتمكين" هو المحور الأساسى لعملنا فى المرحلة المقبلة، والذى تأتي أهميته فى ظل التحديات والأزمات الطارئة التي تواجه أمتنا العربية سواء بسبب انتشار جائحة كورونا التي أثرت مباشرة على العملية الإنتاجية وساهمت فى نقص فرص العمل إلى جانب ما تتعرض له الدول العربية من أعمال إرهابية تستهدف البشر والمقومات الأساسية فى العمل القومى.
وقال رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر للحضور: "لعلكم تتفقون معي بأن هذا التقرير سوف يحظى باهتمام أطراف الإنتاج الثلاث وجميع مؤسسات العمل ونحن نتطلع إلى إقرار استراتيجية عربية جديدة للعمل تقوم على تحديث التشريعات وفتح آفاق حرية تنقل العقول وأصحاب الابتكارات العلمية ليتم الاستفادة منها بجميع المواقع حتى يتحقق هدف دعم زيادة الأعمال وتمكين المشروعات الصغيرة.


وتوجه المراغي بوافر الاعتزاز والتقدير للمدير العام لمنظمة العمل العربية فايز المطيري ولجميع العاملين بها لما يبذلونه من جهود مخلصة لدعم مسيرة العمل العربى المشترك، متمنيا للمؤتمر كل التوفيق من أجل تحقيق أهدافه التنموية التى يتطلع إليها أطراف الإنتاج الثلاثة.
 
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية