رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أمن الدقهلية يكشف لغز مصرع تلميذ غرقا بميت غمر

مصرع تلميذ غرقا بميت
مصرع تلميذ غرقا بميت غمر
Advertisements

كشفت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية عن غياب تلميذ في الصف الخامس الابتدائي بعد بلاغ من والدته عن انه لقي مصرعه غرقا اثناء نزوله للإستحمام بمياه ترعة الرياح التوفيقي أمام قرية " صهرجت الكبرى " التابعة لمركز ميت غمر.

وكان تلقى اللواء سيد سلطان مدير أمن الدقهلية اخطارا  من مركز شرطة ميت غمر يفيد بتحرير  " الطاف س ع م"   ربة منزل ومقيمة قرية " جصفا " دائرة المركز، بغياب نجلها يوسف الصديق عبدالعظيم قنصوة  ۱۱ سنة تلميذ بالصف الخامس الإبتدائي، ومقيم بذات القرية عن المنزل بتاريخ ۲۹ الجارى، عقب توجهه لتلقي احد الدروس الخصوصية بالقرية. الا انه لم يعد.

وبالإستعلام من المدرس، أفاد بعدم حضور نجلها للدرس، ولم تعلل سببة لغيابه. ولم تتهم أحدا ولا تشتبه في غيابها جنائيا.

بسؤال اصدقاء الغائب  كل من  نجل شقيقة الغائب محمد أحمد محمد إبراهيم  طالب بالصف الأول الثانوى الفني، ومحمد أشرف رضا بدوی  ۱۳ سنة طالب بالصف الثاني الإعدادي، محمد عبده متولی عبدالرسول  15 سنة طالب بالصف الأول الثانوى الفني، ويوسف إبراهيم محمد إبراهيم ۱۳ سنة  طالب بالصف الثاني الإعدادي.. ويقيمون بذات القرية، قرروا بأنه أثناء قيامهم والغائب بالإستحمام بمياه ترعة الرياح التوفيقي أمام قرية " صهرجت الكبرى " دائرة المركز

ولهم إجادته للسباحة جرفه التيار وغرق بها.. وتم إنتشال جثمانه بمعرفة قوات الإنقاذ النهري وتم نقله إلى مستشفى ميت غمر العام.

تحرر عن ذلك المحضر رقم ۸۹۸۷ ۲۰۲۱ اداري مركز ميت غمر، وجاري العرض على النيابة العامة.
 

وعلي صعيد اخر، نجحت قوات الإنقاذ النهري في انتشال جثة طفل لقي مصرعه في ترعة غرقا أمام مدرسة الشناوي بقرية الدراكسة التابعة لمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية. 

وكان اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من مأمور مركز منية النصر يفيد بغرق طفل بترعة أمام مدرسة الشناوي بقرية الدراكسة التابعة للمركز يدعي "بلال عبد العال فوده".

 

وعلى الفور انتقل ضباط المركز إلى موقع البلاغ وتمكنت القوات من انتشال جثة الطفل وتم نقله إلى مستشفى منية النصر المركزي كما تم تحرير محضر بالواقعة.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية