رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

في ذكرى رحيله الـ 15.. أهداف محمد عبد الوهاب مع الأهلي

محمد عبدالوهاب
محمد عبدالوهاب
Advertisements

تحل اليوم 31 أغسطس، الذكرى الـ 15 لرحيل  محمد عبد الوهاب، نجم النادي الأهلي والمنتخب الوطني السابق، حيث رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم عام 2006، بعدما سقط في أحد تدريبات الفريق الأحمر، داخل ملعب مختار التتش، وسط صدمة من الجميع.

وُلد الرحل محمد عبد الوهاب يوم 1 أكتوبر 1983، حيث بدأ مشواره الكروي وهو في الرابعة عشرة من عمره بمركز شباب سنورس، ثم رشحه مدربه للذهاب إلى اختبار البراعم بالزمالك واجتازها بنجاح واستمر في التدريب مع فرق الناشئين بالزمالك لمدة 4 أشهر، ولكن والده رفض التوقيع على استمارات القيد بالزمالك  فانتقل لمركز شباب الألومنيوم، لمدة 4 أعوام، ثم أعاره النادي في الموسم الأول إلى إنبي، ومن ثم لعب لصفوف النادي الأهلي.

بطولات محمد عبدالوهاب مع الأهلي 

وتُوج الراحل مع النادي الأهلي بسبع بطولات، حيث تمكن من الفوز بلقبين لبطولة الدوري المصري الممتاز موسمي 2004-2005 و2005-2006.

كما نجح بالفوز مع الفريق الأحمر كأس السوبر المصري مرتين في موسمي 2005-2006 و2006-2007، وفاز بلقب كأس مصر موسم 2005-2006، وبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2005، وكأس السوبر الأفريقي عام 2005.

ثلاث بطولات مع المنتخبات 

مع منتخب منتخب مصر للشباب، توج محمد عبد الوهاب، ببطولة كأس الأمم الأفريقية للشباب، عام 2003 في بوركينا فاسو.

كما توج منتخب مع منتخب مصر العسكري، ببطولة كأس العالم العسكرية عام 2005، والتي أقيمت في ألمانيا وفاز الراحل بلقب هداف البطولة برصيد 3 أهداف.

وتأتي آخر بطولاته الدولية، التتويج مع المنتخب الوطني الأول، تحت القيادة الفنية للمعلم حسن شحاتة، بلقب دوري أبطال إفريقيا عام 2006، والتي أقيمت بمصر.

الأهلي يحيي ذكرى عبد الوهاب 

ونشر الحساب الرسمي للنادي الأهلي، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" صورة للراحل محمد عبد الوهاب معلقًا عليها: «ترحل أجسادهم وتبقى ذكراهم دائما في القلب.. محمد عبد الوهاب.. لن ننساك».

وائل رياض يكشف تفاصيل وفاة عبد الوهاب 

كشف وائل رياض، نجم النادي الأهلي السابق، كواليس الساعات الأخيرة في حياة الراحل محمد عبد الوهاب.

وكتب وائل رياض مدرب المنتخب الأولمبي ونجم الأهلي السابق عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": كنا سهرانين مع بعض بنحضر أغنية اعتزال سيد عبد الحفيظ، وتاني يوم كنا في التمرين الساعة ٩ الصبح في التتش، عملنا التسخين وبدأنا التقسيمة ومرة واحدة وقع في الملعب.
ذكرى وفاة محمد عبد الوهاب

وأضاف: “صراخ وزعيق هاتوا الإسعاف اطلبوا الإسعاف، عربيتي كانت راكنة قدام الملعب، طلعت جري وشيلناه ودخلناه العربية وركب جنبي كابتن حسام البدري وورا على الكنبة عبد الوهاب والدكتور إيهاب علي اللي بيزعق وبيقوله فوق يا عبد الوهاب، وصلنا المستشفى وبعد شوية بلغونا بالخبر "مات عبد الوهاب”.

واختتم: "أصعب لحظة مرت عليا في حياتي الكُروية، ٣١-٨-٢٠٠٦، في الجنة ونعيمها يا عبد الوهاب وعمرنا مهننساك".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية