رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

عقوبة قاسية ودفاع الزمالك.. تطورات في أزمة محمود شيكابالا وأحمد مجاهد

مشادة محمود شيكابالا
مشادة محمود شيكابالا وأحمد مجاهد
Advertisements

اشتعلت أزمة محمود شيكابالا قائد الزمالك، بسبب مشادته مع أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد كرة القدم، خلال مباراة تتويج الأبيض بلقب الدوري الممتاز أمام البنك الأهلي.

الزمالك يدافع عن شيكابالا 

وشهدت الأزمة تطورات عديدة خلال الساعات الماضية، كان أبرزها صدور بيان رسمي من اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب، للدفاع عن محمود شيكابالا، مؤكدين احترامهم لكافة أطراف المنظومة الرياضية وإعلاء قيم الروح الرياضية.

 

الزمالك: اتحاد الكرة مسئول عن الأزمة

وأكد الزمالك أنه بشأن ما صاحب مراسم تسليم درع الدوري من أحداث عقب مباراة البنك الأهلي، فإن الأمر حدث بسبب سوء التنظيم من اتحاد الكرة ومنظمي المباراة، قائلين: "لم يقم أحد من القائمين على تنظيم المباراة ومراسم التتويج بتوضيح أو إعلان الخطوات والضوابط الواجب اتباعها في حينه بالمخالفة لما كان يجب على المنظمين القيام به من ضرورة عقد اجتماع يضم كل الأطراف لوضع تصور كامل وواضح للتتويج والاحتفال بالنسبة للجميع بما في ذلك اللاعبين وعائلاتهم ولعل الجميع يشاركنا الرأي أن من أغفل ذلك يتحمل الجانب الأكبر من المسؤولية عن الأزمة وتداعياتها".

تتويج الزمالك بدرع الدوري الممتاز

وأضاف الزمالك أنهم تفاجأوا بعد انتهاء المباراة أن أعداد كبيرة من الأشخاص من غير ذوي الصفة تواجدوا بمحيط الملعب ومنطقة التتويج، وحاول محمود شيكابالا كابتن الفريق بناء على تكليف اللاعبين له تمكين زملائهم غير المقيدين بقائمه المباراة وبعض من ذويهم من الدخول إلى أرض الملعب للمشاركة في التتويج على نحو ما جرت عليه الأعراف باعتبارهم الأولى بذلك إضافة إلى أن هؤلاء الأشخاص دخلوا إلى أماكن تواجدهم بعلم وإشراف الأمن والجهات المنظمة بعد التحقق من شخصياتهم وصفتهم.

 

ودافع الزمالك عن محمود شيكابالا قائلا: "تدخل عدد من المتواجدين لمنع ذلك بأسلوب غير لائق اتسم بالعنف والحدة دون بيان سبب وبطريقة غير مبررة تشير إلى احتمال تعمد إثارة مشكلة وتصعيد الموقف بالمخالفة لكل الأعراف والقواعد البروتوكولية، وفي هذا التوقيت وفي ظل حالة من التوتر الشديد والتي ترجع إلى ما قبل المباراة، حيث جرت أحداث غير مبررة توجه مسئولو اتحاد الكرة إلى البوابة الداخلية للملعب المؤدية لغرف خلع الملابس حيث تواجد كابتن الفريق والذي لم يجاوز حديثه المطالبة بحق اللاعبين المشروع في الاحتفال ألا أن بعض مرافقي مسئولي الاتحاد وعلى مسمع منهم تحدث إلى كابتن الفريق بطريقه مسيئة متعمدة مما زاد الأمر توترا.

 

وتابع الزمالك: "نكن كل التقدير والاحترام لجميع مسئولي المنظومة الرياضية ونرفض أي موقف اعتبر دون قصد إساءة للغير، مطالبين اتحاد الكرة بإجراء تحقيق شامل منصف ومحايد بشأن تلك الوقائع يؤخذ فيها بعين الاعتبار الحالات المماثلة بما يدرأ شبهة الانحياز والكيل بمكيالين واتخاذ قرارات عادلة تحفظ حقوق كل الأطراف.

وأكد الزمالك رفضه التام لانفراد أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة باتخاذ عقوبات، قائلين: "يؤكد نادي الزمالك رفضه انفراد أي طرف كان جزء من الأزمه باتخاذ أي قرارات ذات طابع انتقامي تفتقد الحياد وأن النادي سيواجه أي شئ من ذلك بكل الطرق المشروعة بما يحفظ حقوق النادي وأبنائه، ويطالب نادي الزمالك جميع الأطراف بالتجرد وإعمال العقل والنظر إلى الموقف من كافة جوانبه وإبعاده وعدم اختزاله في معالجه فردية وعدم غض الطرف عن آخرين يتحملون عن عمد أو إهمال تبعات الأزمة".

 

الزمالك يحقق في الواقعة

وأعلن الزمالك فتح تحقيق شامل حول الواقع للوقوف على كافة الحقائق ويرحب النادي بمشاركة كل الأطراف ذات الصلة في التحقيقات كما يرحب بالمشاركة في أي تحقيق تجريه جهة مختصة وإعلان النتائج وفق أعلى معايير المهنية والشفافية".

 

احتفالية الدوري الممتاز

وشدد مسئولو الزمالك على أنهم بصدد الإعداد لاحتفال بمناسبة الفوز ببطولة الدوري الممتاز بطريقة لائقة تتناسب مع قيمة النادي ومحبيه بما في ذلك إقامه احتفالية جماهيرية بعد التنسيق مع الجهات المعنية.

 

اتحاد الكرة يرفض الرد

فيما رفضت اللجنة الثلاثية التي تدير اتحاد الكرة، برئاسة أحمد مجاهد، الرد على بيان الزمالك بالدفاع عن محمود شيكابالا.

عقوبة نارية ضد شيكابالا

واعلنت إدارة المسابقات باتحاد كرة القدم، قراراتها عن مباريات الجولة الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز، والتي شهدت عقوبة رادعة على محمود شيكابالا قائد نادي الزمالك  بالإيقاف 8 أشهر وغرامة 500 ألف جنيه لتكرار إثارة الجماهير وسب الاتحاد وعدم احترام مراسم التتويج والتجاوز اللفظي والاحتكاك بمسئولي الاتحاد بعد مباراة البنك الأهلي في الجولة الأخيرة.

 

اتحاد الكرة يعاقب الزمالك

كما قرر اتحاد الكرة تغريم نادي الزمالك 100 ألف جنيه للهتاف الجماعي والسباب ضد عناصر اللعبة أثناء وبعد مباراته أمام البنك الأهلي، وتغريم الأبيض 100 ألف جنيه أخرى بسبب نزول أعداد زائدة أثناء الشوط الثاني من المباراة نفسها مما أدى إلى توقفها 3 دقائق.

وتضمنت باقي العقوبات الآتي:
- إيقاف أحمد أبو الفتوح لاعب الزمالك مباراة لحصوله على الإنذار الثالث في المباراة نفسها.
- إيقاف حازم امام لاعب الزمالك 4 مباريات وغرامة 100 ألف جنيه للسلوك غير الرياضي.

ويدرس مسئولو اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة حسين لبيب، تقديم استقالة جماعية بسبب قرار عقوبة شيكابالا صانع ألعاب الفريق.

وحاول مسئولو الزمالك التوصل لحل الأمر بشكل ودي إلا أن أحمد مجاهد رئيس اتحاد الكرة رفض الحل ويدرس مسئولو الزمالك تقديم استقالة من مناصبهم وقد يتم التراجع عن هذه الفكرة ولكن حاليا الإتجاه فى الاستقالة.

 

مراقب المباراة والحكم يدينان شيكابالا

وتضمن تقرير سيد بخيت مدير إدارة المسابقات، أن اللاعب خالف القواعد المنظمة لإقامة المباراة، من خلال إدخال أشخاص غير مصرح لهم بالتواجد في المدرجات، بالإضافة إلى أفعال أخرى أثرت على الشكل العام لمراسم التتويج.

كما جاء تقرير وجيه أحمد مدير إدارة الحكام، أيضا ليدين اللاعب ويؤكد ارتكاب شيكابالا عدد من التجاوزات التي أثرت بشكل كبير على سير أحداث المباراة وما بعدها.

كان الزمالك قد توج بالدوري الممتاز موسم 2020-2021 بعد فوزه في الجولة قبل الأخيرة "الـ 33" من البطولة، على فريق الإنتاج الحربي بهدفين دون رد مساء الثلاثاء الماضي قبل أن يتعادل الجمعة مع البنك الأهلي بهدف لمثله ليصل للنقطة 80 من 34 مباراة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية