رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مقتل 4 من أفراد الجيش الأمريكي على الأقل بتفجير مطار كابول

مطار كابول
مطار كابول
Advertisements

ذكرت مصادر لوكالة رويترز، أنه قتل 4 من أفراد الجيش الأمريكي على الأقل بتفجير مطار كابول.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أن عدد من الجرحى الأمريكيين في تفجير مطار كابول يتلقون العلاج.

يذكر أن أعلن البيت الأبيض تأجيل اجتماع الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت والذي كان مقررا الجمعة.

وحسب تصريحات لرويترز أكد مسؤول إسرائيلي أن الاجتماع سيعقد في وقت لاحق، دون أن يحدد موعدا لعقده.

مطار كابول

وعن أسباب تأجيل الاجتماع أكد البيت الأبيض أن الوضع في أفغانستان، وما حدث من انفجارات اليوم قرب المطار، في العاصمة الأفغانية كابول هو سبب تأجيله.

وكان من المقرر أن يجتمع بينيت مع بايدن في المكتب البيضاوي في الساعة 11.30 صباحا بتوقيت الساحل الشرقي الأمريكي لمناقشة قضايا على رأسها البرنامج النووي الإيراني.

 

ووقع انفجاران اليوم الخميس في محيط فندق بارون على مقربة من بوابة مطار كابول الدولي، في الوقت الذي أكدت فيه حركة طالبان عدم امتلاكها أي معلومات حول الانفجارين.

 

الضحايا الأمريكيون والمدنيون

 


ووصف المتحدث باسم البنتاجون، في تصريحات أدلى بها على خلفية الحدث الهجوم بـ"المعقد"، حيث أودى بحياة عدد من الجنود الأمريكيين والمدنيين، وقال: "نستطيع تأكيد أن انفجار مطار كابول أوقع عددا من الضحايا الأمريكيين والمدنيين".

وكان قد نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت صورة عبر حسابه في موقع "تويتر" وعلق عليها بالقول إنه يصلي قبيل لقاءاته في واشنطن.

صلاة الفجر 

وقال بينيت في الصورة التي ظهر فيها وهو ينظر عبر نافذة، إن "رئيس الوزراء بينيت يصلي صلاة الفجر في واشنطن قبيل لقاءاته المرتقبة اليوم مع وزيري الخارجية والدفاع الأمريكيين ومستشار الأمن القومي الأمريكي".

 

وكان بينيت وصل مساء أمس إلى واشنطن، في أول زيارة رسمية إلى الولايات المتحدة، بعد تسلمه منصبه.

 

وسبق لبينيت أن أعلن أنه سيتحدث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن حول سبل وقف ما وصفه بتقدم إيران السريع نحو تصنيع قنبلة نووية.

 

وسبق أن أفاد مسؤولون من حركة طالبان، اليوم الخميس، بأن الحركة اتفقت مع القادة في وادي بانشير، على وقف الأعمال العدائية.

 

مسلحو طالبان 

وتقع مواجهات متقطعة بين مسلحي طالبان و"جبهة المقاومة الوطنية" بقيادة أحمد مسعود، في بنجشير (الأسود الخمسة)، منذ أسبوع.

 

إلا أن مسؤولين من طالبان أبلغوا شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية بأن الجانبين اتفقا على وقف الأعمال العدائية.

 

وتتواصل المحادثات بين الجانبين في مدينة شاريكا عاصمة ولاية باروان الأفغانية للتوصل لاتفاق لتقاسم السلطة، خاصة وأن بانشير هي الولاية الوحيدة التي لم تسقط في أيدي طالبان.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية