رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أنور قرقاش يعلق على زيارة مسؤول إماراتي إلى قطر

Advertisements

علق أنور قرقاش، المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، على زيارة مسؤول إماراتي رفيع إلى الدوحة اليوم الخميس، مشددًا على أهمية "بناء جسور التعاون مع الأشقاء" وطي "صفحة خلاف".

 عنوان المرحلة

وكتب قرقاش عبر "تويتر" أن "بناء جسور التعاون والازدهار مع الأشقاء والأصدقاء عنوان المرحلة، وركيزة رئيسية من ركائز السياسة الإماراتية".

وأضاف: "نطوي صفحة خلاف وننظر إلى المستقبل بإيجابية، وزيارة سمو الشيخ طحنون بن زايد إلى قطر ولقائه بأميرها تنطلق من واقع أن المصير واحد والنجاح مشترك".

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وكالة الأنباء القطرية الرسمية بأن أمير قطر تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أجرى محادثات في الدوحة مع مستشار الأمن الوطني الإماراتي الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان "بشأن واقع العلاقات الثنائية بين الدولتين".

وتمكنت الدول الخليجية في أوائل العام الجاري من تجاوز الخلاف الذي اندلع في يونيو عام 2017 بين قطر من جانب والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جانب آخر.

وكان الديوان الأميري القطري أعلن أن أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أصدر مرسومًا أميريًّا، حدد فيه موعد انتخابات أعضاء مجلس الشورى، والتي تعد أول انتخابات في تاريخ دولة قطر، حيث تجري يوم السبت الموافق 2 أكتوبر 2021.
وكتب الديوان الأميري القطري تغريدة على “تويتر”، قال فيها: "سمو الأمير المفدى يصدر المرسوم رقم (40) لسنة 2021 بتحديد موعد انتخاب أعضاء مجلس الشورى. ونص المرسوم على أن يحدد يوم السبت الخامس والعشرين من شهر صفر عام 1443 هجرية، الموافق للثاني من شهر أكتوبر عام 2021 ميلادية، موعدًا لانتخاب أعضاء مجلس الشورى".

موعد أول انتخابات في قطر

وينص المرسوم  رقم 40 لسنة 2021 على أن "يدعى المواطنون المقيدة أسماؤهم في جداول الناخبين في جميع الدوائر الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم في انتخاب أعضاء مجلس الشورى في الموعد المحدد".

وأشار الديوان الأميري إلى أن المرسوم يقضي بتنفيذه والعمل به من تاريخ صدوره.

كما دعا رئيس الوزراء، وزير الداخلية، خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، المواطنين إلى المشاركة الإيجابية في الانتخابات القادمة، وتمنى للمتقدمين للترشيح في الانتخابات القادمة "منافسة نزيهة وحضارية تليق بهذه المناسبة الوطنية وبالشعب القطري وقيمه السمحاء وما عرف عنه من مكارم الأخلاق".

وأوضح رئيس الحكومة إلى أن هذه الانتخابات هي الأولى من نوعها في تاريخ الدولة، قائلا: "مبدأنا في الانتخابات هو القناعة التامة بأن القطريين متساوون في الحقوق والواجبات، وأن تحقيق هذا المبدأ يكون بمراعاة أحكام الدستور والتقاليد الوطنية والأعراف المستقرة، ومن خلال الأدوات والإجراءات القانونية والدستورية المقررة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية