رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسعار العملات الرقمية اليوم الأربعاء 25-8-2021

Advertisements

انخفضت  أسعار العملات الرقمية المشفرة، اليوم الأربعاء 25 أغسطس2021، بشكل جماعي ووصلت معدلات الخسارة إلى نحو 9%.

وشمل الانهيار أشهر العملات الرقمية ومن بينها دوجكوين وبولكادوت وتشاينلينك وكاردانو.

وانخفضت قيمة عملة بيتكوين (الأشهر عالميا) خلال تداولات اليوم الأربعاء بنسبة 3.83% إلى 47،516.68 دولار بحلول الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش.

وتراجعت القيمة السوقية لعملة بيتكوين خلال تداولات الأربعاء إلى مستوى 893.29 مليار دولار، وجاء حجم التعاملات عند مستوى 34.80 مليار دولار في آخر 24 ساعة.

وهبط سعر عملة إيثريوم ETH (Ethereum) بنسبة 5.41% إلى 3،131.21 دولار.

وتراجع سعر عملة دوجكوين DOGE (Dogecoin) بنسبة 8.68% إلى 0.283331 دولار.

تحذيرات من البيتكوين

وحذر النائب الأول لرئيس البنك المركزي الروسي سيرجي شفيتسوف، من المخاطر التي يتعرض لها المواطنون عند شراء أو الاستثمار في عملة "البيتكوين".

وخلال مقابلة صحفية وصف المسؤول الروسي الاستثمار في العملة الرقمية "بالمأساة الكبيرة"، وقال: "عندما نشاهد المواطنين يستثمرون في أدوات بديلة، التي نسميها هرم ماليا (مخطط للنصب والاحتيال) مثل البيتكوين دون تقييم المخاطر فهذا يعد مأساة كبيرة".

وأشار إلى حقيقة أن الكثيرين ليسوا على دراية بأساسيات سوق رأس المال وطمعا "بالربحية المجنونة" يستثمرون في العملات المشفرة.

وحذرت العديد من البنوك المركزية في العالم والخبراء من الاستثمار في العملات الرقمية، كونها لا تملك رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية.

تحذير البنك المركزي المصري

وقال البنك المركزي المصري، إنه في إطار متابعته للأخبار المتداولة بشأن العُملات الافتراضية المشفرة مثل عملة "بيتكوين"، فإنه يؤكد على أهمية الالتزام بما تقضي به المادة (206) من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي الصادر بالقانون رقم 194 لسنة 2020 من حظر إصدار العُملات المشفرة أو الإتجار فيها أو الترويج لها أو إنشاء أو تشغيل منصات لتداولها أو تنفيذ الأنشطة المتعلقة بها.

وأشار البنك المركزي المصري إلى ما ينطوي عليه التعامل في تلك العُملات من مخاطر مرتفعة؛ لا سيما أنه يَغلُب عليها عدم الاستقرار والتذبذب الشديد في قيمة أسعارها؛ وذلك نتيجة للمضاربات العالمية غير المُرَاقَبَة التي تتم عليها، مما يجعل الاستثمار بها محفوفًا بالمخاطر ويُنذِر باحتمالية الخسارة المفاجئة لقيمتها نتيجة عدم إصدارها من أي بنك مركزي أو أي سُلطة إصدار مركزية رسمية.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية