رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الرئيس وحديث الهواء المباشر!!

Advertisements

هل هي صدفة أن يتصل الرئيس السيسي ببرنامج تلفزيوني يستضيف مبدعا مهما كتب للدراما الرمضانية الماضية مسلسلا بعنوان "القاهرة كابول" في اليوم نفسه الذي تصل فيه بعثتنا الدبلوماسية والأزهرية وجاليتنا المصرية من أفغانستان؟!  هل هي صدفة أن موعد المداخلة الهاتفية ربما كانت هي نفسها موعد تحرك الطائرة المصرية من هناك؟! وهل هي صدفة أن تكون بالمداخلة إشادة كبيرة بالعمل؟! وهل هي صدفة أيضا أن تكون رسالة العمل هي "قوي كبري تحرك الإرهاب في العالم كله وتوجهه الي حيث شاءت" ولكننا إنتصرنا عليه في نهاية الأمر؟

 

علي كل حال المداخلة موفقة جدا.. واعتقادنا أنها يجب أن تتحول إلى برنامج عمل يخطط للدراما المصرية للسنوات العشر القادمة.. وها هو جدول أعمالها بالمداخلة: الوعي..الإرهاب.. الأزمة السكانية.. التعليم.. تجديد الخطاب الديني.. تغير حال الناس إلى الأفضل كما حدث مع عار العشوائيات.. والفساد الذي عطل معالجة  كل ذلك طوال أربعين عاما !!

 

الرئيس يتابع قنوات مصر كلها.. ويعرف من مع الناس ومن مع نفسه.. بل ويعرف -طبعا- من مع مصر قضاياها ومن مشروعات ممتدة قبل ٢٠١٤ وبعدها.. وعزة مصطفي -الاعلامية المرموقة- لا يمكن إلا أن تجدها مع شعبها -خصوصا الضعفاء والبسطاء منهم- ووطنها في كل محطاته وكل معاركه.. بمهنية ورقي وبلا أي ضجيج.. وعبد الرحيم كمال طاقة إبداعية كبيرة لديه الكثير ليقدمه.. ورسالة الرئيس أمس له بشخصه وله كحالة يعبر عنها.. أي الرئيس سيكون مع كل من يقدم إبداعا لأجندة الوطن وقضاياه !

١٤ دقيقة تاريخية.. كانت مباشرة.. جدا !

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية