رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

تزويد بالوقود أم اختطاف.. القصة الكاملة للطائرة الأوكرانية المختطفة من كابول

المتحدث باسم الهيئة
المتحدث باسم الهيئة الوطنية للطيران المدني الإيراني محمد حسن
Advertisements

أقر المتحدث باسم الهيئة الوطنية للطيران المدني الإيراني، محمد حسن ذيبخش، بوصول طائرة ركاب أوكرانية إلى مطار مدينة مشهد شمال شرق البلاد، غير أنه قال إنها حطت هناك للتزود بالوقود.

تزويد بالوقود

وقال ذيبخش في تصريحات صحفية، "وصلت أمس طائرة تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية إلى مطار مدينة مشهد الدولي للتزود بالوقود، وبعد التزود بالوقود واصلت رحلتها إلى كييف بأوكرانيا".

واستبعد ذيبخش موضوع الاختطاف للطائرة الأوكرانية، وقال: "يجب التنسيق مع الجهات الأمنية بهيئة الطيران المدني والجهات العليا حتى يمكن توفير معلومات نهائية".

وأضاف: "سيتم نشر المزيد من المعلومات قريبًا".

وكانت وسائل إعلام روسية قد نقلت عن وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الثلاثاء، قولها إن مجهولين اختطفوا الطائرة الأوكرانية التي وصلت إلى كابول لإجلاء مواطنين أوكرانيين، وتوجهوا بها إلى إيران.

ومن جانبه نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الأوكرانية،، صحة المعلومات التي تحدثت عن اختطاف الطائرة الأوكرانية في كابول بأفغانستان.

الطائرة المخطوفة 

وقال أوليج نيكولينكو لوكالة إنترفاكس الأوكرانية: "لا توجد طائرات أوكرانية مختطفة في كابول أو أي مكان آخر. إن المعلومات حول الطائرة المخطوفة التي تتداولها بعض وسائل الإعلام لا تتوافق مع الواقع".

وأضاف: "جميع الطائرات التي استخدمتها كييف لإجلاء رعاياها من أفغانستان عادت بسلام إلى أوكرانيا".

تصريحات نائب وزير الخارجية الأوكراني

كما شرح المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية تصريحات نائب وزير الخارجية يفجيني ينين التي نقلتها وسائل إعلام من بينها الروسية بإيضاحه مستوى الصعوبات غير المسبوق التي كان على الدبلوماسيين مواجهتها من أجل إخراج الأوكرانيين. يجب أن نفهم أن الوضع في مطار كابول يقترب من الفوضى، وكثير من الناس يحاولون اغتنام بعض الفرص لمغادرة البلاد.

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلت تأكيد نائب وزير الخارجية الأوكراني يفجيني ينين، الذي قال إن طائرة أوكرانية كان من المفترض أن تنقل أوكرانيين من أفغانستان، اختطفت من قبل مجهولين.

وأوضح ينين: "استولى أشخاص مجهولون على طائرتنا يوم الأحد الماضي. ويوم الثلاثاء، بالفعل سُرقت منا طائرة، وتوجهت إلى إيران وعلى متنها مجموعة غير معروفة بدلا من إجلاء الأوكرانيين".

وأضاف المسؤول الأوكراني: "محاولاتنا الثلاث التالية لإجلاء مواطنينا لم تنجح أيضا، لأن ركابنا لم يتمكنوا من الوصول إلى المطار".

وأشار ينين إلى أن السلك الدبلوماسي بأكمله، برئاسة وزير الخارجية دميتري كوليبا، عمل خلال الأسبوع الماضي لحل مشكلة الطائرة.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية