رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

محمد الطويلة يقاضي "الفيفا".. تعرف على السبب

محمد الطويلة
محمد الطويلة
Advertisements

أعلن محمد الطويلة بصفته عضو الجمعية العمومية للإتحاد المصري لكرة القدم، أنه بدأ في اتخاذ الإجراءات القضائية لرفع دعوى أمام المحكمة الرياضية الدولية "الكاس" ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" يتهمه بأنه أساء لمنظومة كرة القدم المصرية وساعد على تدهور أحوالها بوضع الكرة المصرية تحت وصايتها بحضانة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" لمدة تقترب من ثلاث سنوات.
 

تاريخ الكرة المصرية

وأضاف "الطويلة" أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ضرب بعرض الحائط سمعة الكرة المصرية وتاريخها الطويل، وأنها هي الدولة المؤسسة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم وصاحبة الأكثر تتويجًا بالبطولات سواء على مستوى المنتخبات أو الأندية ومنظمة أقوى بطولة إفريقية في تاريخ الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "الكاف"، وذلك دون أي مبرر.

 

تعيين لجنة وصاية

وتابع محمد الطويلة إن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" استند على أكاذيب واتهامات باطلة عن الجمعية العمومية للاتحاد المصري لكرة القدم لتعيين لجنة وصاية أضرت بالكرة المصرية وأعادها إلى الوراء، ينتظرها مستقبل غامض مشوب بالضبابية.

فسخ تعاقد شركة الفار

واستقرت اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، برئاسة أحمد مجاهد، على فسخ التعاقد مع الشركة الإسبانية المسؤولة عن تطبيق تقنية حكم الفيديو "الفار" في مباريات الدوري الممتاز، بمجرد انتهاء المسابقة يوم 27 أغسطس الجاري.

التعاقد مع شركة جديدة

ومن المقرر، أن يطرح اتحاد الكرة عقب فسخ تعاقده مع الشركة الأسبانية، مناقصة جديدة، للشركات المختصة فى تطبيق تقنية الفار، للتعاقد مع إحداها لتبدأ فى تطبيق التقنية فى مباريات الدوري بدءًا من الموسم المقبل 2021 – 2022 وفق أحدث التكنولوجيات المتوفرة لهذه التقنية في ملاعب العالم.

تقصير الشركة الإسبانية

 

وتأتي هذه الخطوة من جانب اللجنة الثلاثية بفسخ التعاقد مع الشركة الإسبانية، بعدما فشلت تقنية "الفار"، فى حسم بعض الحالات التحكيمية التي أثارت جدلًا واسعًا فى الشارع الكروي في مصر خلال الجولات الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز، وتسببت في هجوم إعلامي وجماهيري واسع ضد مسئولي لجنة الحكام برئاسة وجيه أحمد، لاسيما جماهير النادي الأهلي، التي تؤكد تعرض فريقها لظلم تحكيمي كبير فى المباريات الأخيرة ما تسبب فى ضياع العديد من النقاط التي أبعدته عن المنافسة على لقب الدوري.

عيوب الفار

وكان مجموعة من خبراء التحكيم اتهموا تقنية الفار المعمول بها فى الدوري المصري، بالتسبب فى إثارة الأزمات بين اتحاد الكرة والعديد من أندية الدوري، لاسيما أن الشركة الإسبانية المسئولة عن تطبيق تقنية الفار، تمتنع عن توفير بعض التقنيات الفنية التي من شأنها أن تقدم خدمة أفضل لحكام المباريات، خاصة فيما يتعلق بكاميرات تصوير المباراة إلى جانب عدم توفير تقنية خط المرمي التي توضح صحة الهدف من عدمه في حال إنعدام زاوية الرؤية لدي حكم المباراة أو مساعده.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية