رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير القوى العاملة يطلق القافلة الطبية للكشف على العمالة غير المنتظمة

Advertisements

أطلق محمد سعفان وزير القوى العاملة ، اليوم الخميس، فعاليات القافلة الطبية الكبرى التي تنظمها الوزارة والمؤسسة واللجنة الطبية العليا والاستغاثات بمجلس الوزراء وجامعة المنوفية،  لتوقيع الكشف الطبي على العمالة غير المنتظمة بالمشروعات القومية الإنشائية الكبرى بالعلمين الجديدة تحت رعاية رئاسة مجلس الوزراء .

 


شهد حفل الإطلاق ياسر سعيد مدير مديرية القوي العاملة بالإسكندرية، وأشرف جمعة مسئول العمالة غير المنتظمة بالمديرية، وأيمن العريان مسئول العمالة غير المنتظمة بمطروح، وعدد كبير من القيادات التنفيذية والفنية بمنطقة الداون تاون (1) بالعلمين الجديدة. 

 

العمالة غير المنتظمة


وأكد وزير القوى العاملة أن دعم الوزارة للعمالة غير المنتظمة متواصل علي جميع المحافظات تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، مشيرا إلي أن  الوزارة سعت إلى مد جسور التواصل مع منظمات المجتمع المدني الجادة لتقديم خدمات نوعية  لشرائح العمالة غير المنتظمة، فضلا عما تقدمه الوزارة من دعم لهذه الشرائح .

 

وزارة القوى العاملة


وأوضح  الوزير أن القافلة  تأتي ضمن بروتوكول التعاون الموقع بين  مؤسسة صناع الخير ووزارة القوى العاملة، لدعم العمالة غير المنتظمة بالمشروعات القومية الكبرى، لافتا إلي أنه سبق القافلة فى هذا الإطار تنظيم سلسلة قوافل بالعاصمة الإدارية الجديدة، وجبل الجلالة، والعلمين الجديدة، قدمت خدمات توقيع الكشف الطبى فى مجال العيون، وصرف الأدوية وعمل النظارات الطبية، وإجراء العمليات الجراحية المختلفة بالمجان.

 

العمالة غير المنتظمة


ودعا وزير القوي العاملة كل الجهات المعنية بتوفير كل السبل والتكاتف لرعاية العمالة غير المنتظمة في كل مواقع العمل على مستوى الجمهورية، بناء على توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بالعمالة بشكل عام والعمالة غير المنتظمة بشكل خاص، وتوفير مظلة حماية اجتماعية وصحية وتأمينية تغطي كافة أوجه حياة العامل وأسرته.


وأكد الوزير أن وزارة القوى العاملة تقوم حاليا بإعداد قاعدة بيانات متكاملة تشمل كافة بيانات العمالة غير المنتظمة، وحالتهم العملية، والمهن التي يعملون فيها، وأماكن العمل، والشركات التي يعملون بها، وتوفيرها وإتاحتها لأي جهة حكومية كانت أو منظمات المجتمع المدني في أي وقت، وذلك بعد تنقيحها ومراجعتها على أرض الواقع.

 

قاعدة بيانات


وقال الوزير: إننا نحلم بتوفير رعاية متكاملة شاملة للعمالة تشمل كافة نواحي حياتهم، وكذلك تحسين الخدمات بأفضل الآليات والأساليب التي توفر للعامل حياة كريمة، ولائقة تليق بالمواطن المصري.
 

ووجه الوزير بتوزيع التخصصات الطبية على قوافل طبية متعددة تزور أماكن العمل بشكل دوري أسبوعيا  لخدمة العمالة غير المنتظمة الموجودة فيها، مع استكمال عمليات الحصر والتسجيل في مدينة العلمين الجديدة، ومواقع المشروعات القومية الكبرى في مختلف أنحاء الجمهورية لتوفير الرعاية الصحية الشاملة لتلك الفئة.

 

العمالة غير المنتظمة


ونوه الوزير إلي أن القافلة التي تشمل ١٤ تخصصا طبيا تقدم كافة الخدمات الطبية للعمالة، من الكشف الطبي حتى إجراء العمليات الطبية مجانا، برعاية مؤسسة صناع الخير، مؤكدا  تواجد الوزارة بشكل مستمر داخل مواقع العمل المختلفة لتسجيل العمالة الجديدة واستكمال الخدمات المقدمة لها، وضمها لمنظومة العمل القائمة لتقديم الرعاية اللازمة لها، سواء في مدينة العلمين الجديدة أو غيرها من المدن الجديدة.
 
كما وجه الوزير القائمين على عملية التسجيل، بحصر وتسجيل العمالة التي بلغت من العمر ٥٠ سنة فأكثر، وبدء العمل  على توفير أوجه رعاية خاصة لهم، مع عمل بوليصة تأمين على الحياة لهم فوريا، للاستفادة من الخدمات التي تقدمها للوزارة والانضمام لقاعدة البيانات التي إعادتها الوزارة لخدمة تلك الفئة. 
وأضاف الوزير أنه يتم عمل تقييم دوري لأداء القوافل الطبية، وبحث سبل تعزيز وتحسين الخدمات المقدمة من خلالها، موجها خلال لقائه بأحد العمال، بتلبية طلبه من أجل إجراء عملية جراحية بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير، كما وجه القائمين على القافلة بتسجيل الحالات التي تحتاج إلى عمليات جراحية عاجلة وإجراؤها مجانا للعمالة غير المنتظمة. 

العمالة غير المنتظمة


وقال وزير القوي العاملة:إنه منذ عام 2017، والوزارة تنظر للعمالة غير المنتظمة باعتبار ضرورة أن تكون لهم رعاية، مشيرًا إلى أن الأمر الذي منحنا القوة والقدرة على المراحل التالية، هو توجيهات الرئيس السيسي بالاهتمام الكامل بالعمالة بشكل عام، والاهتمام بالعمالة غير المنتظمة بشكل خاص، وتوفير كافة أشكال الرعاية لهم، وعلى رأسها التأمينات الاجتماعية.

 


وأضاف "سعفان"، أنه منذ ذلك التاريخ ونحن نبحث عن الآليات لتنفيذ هذا الأمر، ومن أجل تطبيقه كان يجب في البداية وجود قواعد بيانات تعبر عن تلك الفئة، لذلك كان هناك حملات كاملة على المشروعات القومية، "بننزل المشروعات ونشوف العمال والعمالة غير المنتظمة التي تعمل في هذه المشروعات".
وأشار وزير القوى العاملة، إلى أن الوزارة بدأت في وضع خطة ومنظومة متكاملة لرعاية العمالة غير المنتظمة من خلال الجولات الميدانية التي نقوم بها لجميع المحافظات بالمشروعات القومية في إطار توجيهات الرئيس السيسي، لرعاية هذه الفئة صحيًا واجتماعيا وتأمينا، وقد بدأنا بالمشروعات في مدينة العلمين الجديدة، وبها 60 ألف عامل في العام الماضي، وتم حصر ما يزيد عن 25 ألفًا منهم، وقامت الوزارة بعمل شهادة قياس المهارة ورخصة مزاولة الحرفة، بالتنسيق مع وزارة الداخلية متمثلة في مصلحة الأحوال المدنية من أجل تعديل المهنة في بطاقة الرقم القومي، كي تكون الوظيفة لدى العامل موجودة به، لافتا أنه بذلك أصبح هناك قاعدة البيانات موجودة في الوزارة، فضلا  عن "الأحوال المدنية" .

العمالة غير المنتظمة


وأردف وزير القوي العاملة، أنه يتم العمل حاليا في العاصمة الإدارية الجديدة منذ 3 شهور، إجراء حصر ما يزيد عن  40 ألف عامل حتى الآن، ومازالت اللجنة مستمرة في عملها، مع شركة كنموذج حيث تم التأمين علي 11 ألف  عامل غير منتظم بإحدى شركات المقاولات  كأول نموذج للتأمين الاجتماعي في هذه الفئة، لافتا إلي أول ما نعمل تأمين لكل العاملين بالعاصمة الإدارية ناخد هذا النموذج لتطبيقه على الشركات الأخرى.
وتابع قائلا: إن المرحلة الثانية عقب الانتهاء من العمالة غير المنتظمة بالمشروعات القومية،  هي العمالة في الشارع والباعة الجائلين، وبذلك نقدر نقول إننا نجحنا في تحقيق الحلم اللي طالب به الرئيس السيسي برعاية العمالة غير المنتظمة اجتماعيا وصحيا، لافتا إلي أن حسابات الرعاية الاجتماعية  والصحية للعمالة غير المنتظمة بوزارة القوي العاملة  تتحمل تكاليف إصدار شهادات مستوي مهارة العمال،  ورخصة مزاولة الحرفة نيابة عن العمال تيسيرا علي هذه الفئة وتوفيرا للوقت والجهد، والشركات أحيانا تساهم معانا في بعض الأمور.


وشدد الوزير، على أن الرعاية الاجتماعية والصحية التي سوف تقدم لهذه الفئة لن تتم إلا إذا حصلت على بطاقات رقم قومى مثبت عليها المهن التي يعملون بها كعمالة غير منتظمة، وذلك حفاظا على الخدمات والدعم الذي  تقدمه الدولة لها، وضمان وصولها لمستحقيها.

 

فريق وزارة القوى العاملة


واطمأن وزير القوي العاملة خلال الفعاليات، على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، منعا لانتشار فيروس كورونا في أثناء  قيام القافلة بتقديم خدمتها،
موجها  الشكر والتقدير  لجميع الجهات التي قامت بالتعاون مع وزارة القوي العاملة ومؤسسة صناع الخير في تقديم الرعاية الطبية للعمالة غير المنتظمة متمنيا التوفيق للجميع على الجهد الذي قاموا به.
 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية