رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

ملفات سرية.. دور وزارة الرياضة في قرار الأولمبية بإيقاف انتخابات الاتحادات

أشرف صبحي وزير الرياضة
أشرف صبحي وزير الرياضة وهشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية
Advertisements

فجَّر مجلس إدارة اللجنة الأولمبية برئاسة هشام حطب، مفاجأة بشأن انتخابات الاتحادات الرياضية، بعدما أعلنوا في بيان رسمي إيقاف انتخابات الاتحادات التي بدأت قبل انطلاق أولمبياد طوكيو 2020، بما في ذلك تلك الاتحادات التي حُسمت بعض مقاعدها بالتزكية، وتحديد يوم 28 أغسطس الجاري موعدًا لبدء إجراءات الانتخابات في مختلف الاتحادات الرياضية.

 

إيقاف الانتخابات السرية في الاتحادات

القرار يأتي تأكيدًا لانفراد "فيتو" قبل أيام بأن وزارة الشباب والرياضة بقيادة الدكتور أشرف صبحي، فتحت ملف الانتخابات السرية في الاتحادات، حيث تقف وزارة الرياضة خلف بيان اللجنة الأولمبية، وكانت كلمة السر في العودة لنقطة الصفر وإعادة جميع الانتخابات التي حُسمت قبل أولمبياد طوكيو 2020.

يأتي تدخل وزارة الشباب والرياضة، رغم أن بعض الاتحادات الرياضية قد بدأت في العمليات الانتخابية وحُسمت مقاعدها بالتزكية، وعلى رأسها اتحادات الفروسية الذي يترأسه هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية والسباحة وتنس الطاولة وكرة السلة.

 

وكانت اللجنة الأولمبية أصدرت بيانًا رسميًا جاء نصه كالتالي:

"في إطار سعي اللجنة الأولمبية المصرية لتحري الأصوب، والعمل على إزكاء روح المنافسة، وتوسعة دائـرة المشاركة في انتخابات الاتحادات الرياضية، فقد خلصت اللجنة الأولمبية المصرية تقديرًا لكل الاعتبارات السابـقة وغيها إلى إيقاف انعقاد كافة الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية؛ سواء التى حُـسمت مقاعد مجلس الإدارة فيها بالتزكــية، أو التى تُجرى بها انتخابات لاختيار مجالس إدارتها.


 وبالبناء عليه؛ فقد تم إقـرار جدول زمني لبدء وسريان إجراءات جديدة لانعقاد الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية بــدءًا من يوم السبت الموافق 28/8/2021، حيث يتم الدعوة للانتخابات وفتح باب الترشيح لمجالس الإدارات، وذلك لمدة (7) أيــام، على أن تسير بقية الإجراءات قدمًا على وفق المواعيد الواردة والمحددة بقانون الرياضة ولوائح النظم الأساسية المعتمدة للاتحادات الرياضية، وبما يتسق مع المواثيق الدولية، مع التأكيد الكامل علي صون حق الجمعيات العمومية في اختيار مجالس إداراتها.
  

وتؤكد اللجنة الأولمبية المصرية حرصها البالغ على التنسيق الدائم مع وزارة الشباب والرياضة وكافة الجهات الوطنية المعنية، وإزالة اللبس الذى قد يقع أو يعلق بأي من الإجراءات تحريًا لترسيخ وتوكيد الثقة في انعقاد الجمعيات العمومية، للوصول لأفضل العناصر التى تُشارك فى إدارة شئون الرياضة".

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية