رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

خدمات برنامج الابتكار وريادة الأعمال.. تعرف عليها

مركز تحديث الصناعة
مركز تحديث الصناعة
Advertisements

أطلق  مركز تحديث الصناعة، برنامج الابتكار وريادة الأعمال والذى يتضمن إنشاء منصة خاصة بالمبدعين والمبتكرين يمكن من خلالها تعزيز مهارات وكفاءات رواد الأعمال والشركات الناشئة في قطاع الصناعات الإبداعية، وتتيح تلك المنصة الوصول إلي أحدث تقنيات التكنولوجيا وتقديم مجموعة من الخدمات الاستشارية والفنية.

 

 وسوف نتعرف   على خدمات برنامج الابتكار وريادة الأعمال من خلال السطور التالية: 

 اولا:حاضنة الإبداع


الربط بين مجتمع المبتكرين واحتياجات المجتمع الصناعي هي الرسالة التي قام من أجلها برنامج الابتكار وريادة الأعمال، لذلك كان من الضروري احتضان أفكار ومشروعات المُبتكرين ورواد الأعمال على اختلاف أنواعهم، وإتاحة الفرصة والمساحة لتوجيه أفكارهم نحو مشاريع تسهم في معالجة التحديات التي تواجه القطاع الصناعي.

 

 لذلك تم تصميم تلك الحاضنة لتقديم خدمات إدارية وتسويقية ومالية تساهم في بناء قدرات رواد الأعمال وتساعدهم في التخطيط المالي ووضع دراسات الجدوى الاقتصادية.

 

 

كما تساهم في ربط تلك الفئة بقطاع الصناعات التحويلية سعيًا لزيادة تنافسية القطاعات الصناعية وقطاع الصناعات الحرفية في مصر.

ثانيا:حاضنة التصميم


بالحديث عن تطوير القطاع الصناعي يجب إدراج الابتكار والتصميم كأحد أهم القوى الداعمة لتحقيق نمو اقتصادي طويل الأجل، ومن هنا جاءت أهمية إنشاء حاضنة أعمال يتم من خلالها تعلم أساسيات التصميم والعلوم التطبيقية للمُصممين، وتوفر لهم آلات ومعدات التصنيع وخدمات الإرشاد والتوجيه، وتعمل على الربط بينهم وبين احتياجات القطاع الصناعي.

ثالثا:حاضنة الشركات الناشئة


تستهدف "حاضنة الشركات الناشئة" رواد الأعمال العاملين بقطاع الصناعات الحرفية، وتعمل على تطوير كفاءات الشركات الناشئة القادرة على تقديم خدمات ومنتجات قابلة للتسويق، وذلك من خلال حزمة من الخدمات الفنية والتدريبية لتنمية تلك الشركات من مرحلة الفكرة إلى مرحلة النمو والاستدامة، وتفتح لهم مساحة لتسويق المنتجات من خلال منفذ "كريتيف هب إيجيبت".

 

ويذكر أن نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أعلنت أن الوزارة بصدد الانتهاء من إعادة هيكلة شاملة لمركز تحديث الصناعة لاستعادة دوره الفعال كلاعب رئيسي في منظومة تنمية وتطوير الصناعة المصرية، مؤكدةً أن المركز يضم قيادة واعية وكفاءات متميزة وعلى درجة كبيرة من الخبرة وهو الأمر الذي يمثل ركيزة أساسية للارتقاء بمنظومة العمل داخل المركز ومن ثم الحفاظ على استمرارية دوره كأحد أهم الكيانات التابعة للوزارة لخدمة المجتمع الصناعي.

الاستفادة من العائد


وقالت إن المرحلة المقبلة ستشهد دورا أكثر فاعلية للمركز فى تعظيم الاستفادة من العائد على القطاع الصناعي وتحقيق زيادة في معدلات نمو وصادرات الشركات المستفيدة من خدمات المركز، إلى جانب تنمية التجمعات الصناعية والحرفية وسلاسل القيمة لمختلف القطاعات الصناعية.

 

وأوضحت الوزيرة أن المركز منذ إنشائه لعب دورا بارزا في تنمية وتطوير العديد من القطاعات الصناعية واستطاع تحقيق العديد من قصص النجاح والتي انعكست آثارها إيجابا على زيادة معدلات نمو الصناعة المصرية وزيادة معدلات الإنتاجية والتصدير، فضلا عن توفير الآلاف من فرص العمل، مؤكدةً في هذا الإطار على أهمية تعزيز الشراكة بين المركز والقطاع الخاص باعتباره المستفيد الرئيسي من الخدمات التي يقدمها المركز للمجتمع الصناعي بكافة قطاعاته.

 

ذراع استشارية

 

ولفتت  إلى أن الوزارة تدعم وتساند المركز لاستعادة دوره الرئيسي كذراع استشاري للوزارة وعامل رئيسي في تنفيذ العديد من المبادرات المتعلقة بالقطاع الصناعي

 

واشارت في هذا الإطار إلى أن المركز يقوم حاليًا بحصر الطاقات التصنيعية في عدد من القطاعات المستهدف مشاركتها في مبادرة حياة كريمة التي أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي لتحسين مستوى القرى الريفية، حيث تتيح المبادرة فرص كبيرة للصناعة المحلية في العمل بكامل طاقتها الإنتاجية ومن ثم توفير المزيد من فرص التشغيل أمام الشباب.

وأشارت الوزيرة إلى أن مجلس تحديث الصناعة بما يضمه في تشكيله الجديد من كوادر فنية وخبرات صناعية كبيرة سيكون له دور محوري في النهوض بمركز تحديث الصناعة وخلق بيئة أعمال مواتية للقطاع الصناعي خلال السنوات المقبلة، لافتةً في هذا الاطار الى اهمية عقد اجتماع دوري كل 3 أشهر لأعضاء المجلس لمراجعة خطة عمل المركز ومتابعة معدلات إنجاز الاستراتيجية الجديدة.
 

 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية