رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

الدعم العاجل للجزائر !

Advertisements

ربما كانت إمكانيات الجزائر في مواجهة الحرائق المشتعلة أو حتي في علاج المصابين ثم إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه كبيرة.. لا تحتاج دعما من خارج البلاد..  فقد ولدت الدولة بعد التحرير كبيرة وترتيبها في التصنيفات النوعية للدول في المقدمة أفريقيا وعربيا حتي أن الجيش الجزائري -جيش التحرير كما ظل اسمه بعد الاستقلال- من أكبر الجيوش في المنطقة وأكثرها انضباطا والتزاما وهو ما يدعونا للفخر بجيش عربي كان الأول في دعم الجبهة المصرية في حرب أكتوبر وبما يدعوننا للاطمئنان علي الجزائر الشقيقة.. لكن يبقي الدعم العربي للأشقاء ضروريا كلفتة تضامن هي في الأصل رمزية.. معنوية.. تستهدف الرسالة المهنة ومفادها "إننا معكم".. هذه الرسالة ينبغي أن تصل وبأسرع ما يمكن إذ أنها إن لم ترسل في هذا الظرف المؤلم فمتي سترسل؟!

 

 

اعتقادنا أن مصر يمكنها أن تعرض المساعدة والدعم ودول أخري يمكنها تقديم الفعل نفسه، كما أن القول في الجزائر إن حادث الحرائق مدبر ولا يكون عملا جنائيا بأي حال ولا يكون إلا عملا إرهابيا أو مخابراتيا وبما يجعل الدعم رسالة تضامن ضرورية !

 

وما يدرينا.. ربما كانت الجزائر في حاجة فعليه للدعم الفني لإطفاء الحرائق تماما وللدعم الطبي في مواجهة ضحايا كثيرين من سكان المناطق المحترقة وهي كبيرة ! 

ادعموا الجزائر وأبقوا علي ما اتصل بين الشعوب أو أوصلوا ما انقطع.. فهذا ما يبقي ولا ينسي عبر التاريخ والأزمان! 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية