رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

شعبة المخابز: تسعير الرغيف بـ 25 قرشا "تكهنات".. ورئيس غرفة البحر الأحمر للمواطنين: بلاش كسل

Advertisements

قال عطية حماد، رئيس شعبة المخابز بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الرغيف الجديدة الخبز لم تظهر الى النور حتى الآن.


وأوضح " رئيس الشعبة" في تصريحات خاصة لـ فيتو، إلي أن الموضوع لم يتم إعلانه حتي الآن للسعر الجديد وكل ما يتردد حول أسعار الخبز ما بين ٢٠ إلى ٢٥ قرشا  كلها مجرد تكهنات فقط، والموضوع مازال غير محدد حتي الآن.

 


وكان خالد رضا رئيس الغرفة التجارية بمحافظة البحر الأحمر قال إن هناك تحسنا ملموسا للأوضاع الاقتصادية للمجتمع المصري بما سيجعل تقليص الدعم مرحليا أمرا مقبولا.

 

وأشار إلي ترحيب المجتمع التجاري لتحريك سعر الرغيف المدعم ليصل إلي  20 قرشا للرغيف كسعر مرحلي يتناسب مع الأوضاع الاقتصادية الحالية للأسرة المصرية وبما يسمح للدولة من توجيه قيمة هذا الدعم لمشروعات اقتصادية تخلق فرص عمل جديدة للشباب وتحسن من الظروف المعيشية للكثير من الأسر الأولي بالرعاية بدلا من إهدارها علي منظومة المستفيد الحقيقي منها من غير المستحقين. 


وأضاف رضا أن اعتماد الفرد علي الدولة في دعم غذائه يخلق مناخا من التكاسل بين فئة الشباب وذلك بالرغم من وجود احتياج لمختلف انواع العمالة، مطالبا الشباب بالسعي وراء العمل والنجاح بدلا من التكاسل  وانتظار الدعم.


بينما أكد مجدي جاب الله رئيس الغرفة التجارية بمحافظة الفيوم أن المجتمع التجاري استقبل فكرة تقليص حجم الدعم لمنظومة الخبز بارتياح مشيرا إلي أن تلك الخطوة كان لا بد من اتخاذها منذ فترة طويلة مشيرا إلي أنه  لا يوجد دولة في العالم تدعم منظومة إنتاج الخبز بهذا الحجم الأمر الذي أفقد المنتج قيمته الحقيقية وخلق سلوك غير منضبط في التعامل مع رغيف الخبز واهداره، وعلي المجتمع العمل علي تغيير ثقافة الإهلاك واتباع سلوك أكثر تنظيما وترشيدا.


وأكد أن هناك الكثير من الفئات التي ستعارض هذا القرار بالرغم من تأكدهم من صحته إما لأسباب سياسية لتحريض الرأي العام وخلق مناخ سلبي يهدم الدولة أو لاستفادتهم من عدم انضباط منظومة الدعم واستغلالهم السلع المدعمة من الدولة لتحقيق أرباح طائلة  إلا أن الشرفاء من تجار مصر سيدعمون كافة إجراءات الدولة لتنفيذ خطط الإصلاح الاقتصادي.

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية