رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

أسمنت سيناء تتصدر قائمة أسهم البورصة المتداولة الأكثر صعودا

البورصة
البورصة
Advertisements

تصدرت أسهم أسمنت سيناء، قائمة أسهم البورصة المتداولة الاكثر صعودا بنهاية تعاملات اليوم، لتغلق عند 8.800 جنيها بنسبة ارتفاع 10%  تلاها أسهم جولدن تكس للاصواف لتغلق عند 9.050 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت 9.96٪ ثم أسهم الإسكندرية الوطنية للاستثمارات الماليه لتغلق عند 9.170 جنيها بنسبة ارتفاع بلغت 9.82٪.

 

تداولات أسهم البورصة اليوم

ارتفعت  معظم  مؤشرات أسهم البورصة بختام  تعاملات اليوم الاربعاء،باستثناء المؤشر الرئيسى، وسجل راس المال السوقى نحو 703.138 مليار جنيه، لتخسر نحو 721  مليون جنيه.
وهبط    المؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.07%، عند مستوى 10718 نقطة، وصعد  مؤشر "إيجي إكس 50"بنسبة 0.48 % عند مستوى  2338 نقطة.


كما صعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 0.98 % عند مستوى 2754 نقطة، وصعد  مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 0.75 % عند مستوى 3737 نقطة.


تداولات الثلاثاء  

انخفضت  مؤشرات البورصة بختام  تعاملات أمس الثلاثاء، وسجل رأس المال السوقي نحو 703.859 مليار جنيه لتخسر نحو 7.2  مليار جنيه.


وهبط المؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.88%، عند مستوى 10726 نقطة، وهبط  مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 2.19% عند مستوى  2327 نقطة.


كما هبط  مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 97.2 % عند مستوى 2730 نقطة، وهبط  مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 45.2 % عند مستوى 3710 نقطة.

تداولات آخر الأسبوع

وارتفعت معظم مؤشرات البورصة بختام التعاملات باستثناء الرئيسي  الخميس الماضي، آخر تعاملات الأسبوع  وسجل رأس المال السوقي نحو 701.616 مليار جنيه؛ لتربح نحو 1.7 مليار جنيه.


وهبط المؤشر "إيجي إكس 30" بنسبة 0.25%، عند مستوى 10742 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 50" بنسبة 0.69% عند مستوى  2377 نقطة.

كما صعد مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70 متساوي الأوزان" بنسبة 1.79 % عند مستوى 2763 نقطة، وصعد مؤشر "إيجي إكس 100 متساوي الأوزان"، بنسبة 1.22 % عند مستوى 3742 نقطة.


أداء البورصة خلال نصف العام الأول

ورصد ريمون نبيل، خبير أسواق المال، أداء البورصة خلال التقرير نصف السنوي للبورصة المصرية، مشيرا إلى أنه بشكل أو بآخر قد نجزم أننا على وشك تغيير سيكولوجية المستثمرين في البورصة المصرية وبالأخص المستثمر متوسط وطويل الأجل (المؤسسات) بداية منذ الربع الثالث، وقد كانت واضحة القوة الشرائية في بعض الأسهم ذات الثقل في تكوين المؤشر الرئيسي حيث من المتوقع أن يحدث تبادل في القوة الشرائية بين أسهم المؤشر الرئيسي والمؤشر السبعيني لصالح المؤشر الرئيسي بداية من شهر سبتمبر المقبل.

 

وأشار إلى أنه  في حال قدرة المؤشر EGX30 على اختراقها لأعلى قد يتحول إلى الإيجابية بشكل كبير ويخرج من الإطار الهابط على المدى المتوسط ويتحول إلى الاتجاه العرضي متوسط المدى مستهدفا مستوى 12000 نقطة خلال ما تبقى من عام 2021 وذلك قد يكون مع ظهور نتائج الأعمال خلال الفترة الحالية وأيضا قد يرجع ذلك إلى دخول استثمارات وأموال قوية من المؤسسات والصناديق سواء كانت مصرية أو أجنبية والذين ينظرون بقوة إلى مدى الانتهاء من أزمة سد النهضة لاتخاذ القرارات الاستثمارية على المدى الطويل والمتوسط وعلى صعيد آخر فإن أي هبوط قرب تلك الدعوم المذكورة لن يستمر كثيرا وقد يكون به فرص لتكوين مراكز سريعة لتحقيق أرباح جيدة خلال الربع الأول من 2022.

 

وقال: ننصح المستثمرين بمراقبة أسهم المؤشر الرئيسي التي قد حققت قيعان واضحة، وبدأت تتحول من اتجاه هابط إلى صاعد على المدى القصير والمتوسط لتكوين مراكز استثمارية أكثر أمانا بالمقارنة بالمؤشر السبعيني الذي قد حقق قمة جديدة خلال شهر يوليو 2021 بالقرب من 2662 نقطة وذلك قد يعيد تبادل الأدوار بين الأسهم المكونة للمؤشر السبعيني الفترة الحالية لمعاودة صعود بعضها إلى قمته المحققة في فبراير السابق قبل عملية التصحيح الأخيرة. 

Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية